قصص حب هندية تتجاوز
قيود المجتمع والطائفة
ألبوم آمال المثلوثي
"يوميات تونس"
أفلام من إخراج
نساء عراقيات
كيف ينقذ اليمن إرثه المعماري
بينما ينقصه الغذاء؟

زواج في الهند عابر للأديان والطبقات الاجتماعية

الزواج عن حب في الهند غالبا ما يقف أمامه عائقا اختلاف الديانة والطبقة الاجتماعية وحتى الأقارب. ولذلك نشأ مشروع "الحب في الهند" الذي يجمع قصصا رومانسية هندية ويرويها على موقع إنستغرام بهدف مواجهة التمييز. الصحفي الألماني دافيد بفايفر يوضح الخلفيات بما فيها ما يسميه متطرفون هندوس "جهاد الحب".اقرأ المزيد

ألبوم آمال المثلوثي "يوميات تونس" - لوعة تفطر القلب

أجبر الإغلاق العام بسبب كورونا الموسيقيين حول العالم على إلغاء حفلاتهم وحرمهم من دخلهم الرئيسي ومن ترويج إبداعاتهم، ومنهم آمال المثلوثي التي دفعتها الجائحة لتسجيل ألبوم غنائي على أحد أسطح مباني تونس افتتحته بأغنية "حلم" عن الربيع العربي. الناقد الموسيقى ريتشارد ماركوس استمع إلى الألبوم لموقع قنطرة.اقرأ المزيد

مشهد من الفيلم العراقي القصير "حدود الهوية" - الموصل. "حُكم داعش كان واقعنا وهو جزء من تجربتنا. ومواجهة ذلك فقط تجعلنا أقوى".

أفلام من إخراج نساء عراقيات تعالج الجمود والمآسي

أشباح عاثت في العراق خرابا - تتصدى لها أفلام تستحق المشاهدة، من إخراج عراقيات ضمن مشروع "نساء يصنعن أفلاما" الرافع لصوت المرأة. أفلام تعالج دور الرجل والمرأة وتداعيات الديكتاتورية والإرهاب. الصحفي الألماني كريستوفر ريش يكتب لموقع قنطرة أنها أيضا جزء من حركة ثورية ضد الفساد وتسلط الميليشيات.اقرأ المزيد

صنعاء القديمة - تراث عالمي مهدد بالهلاك

معمار عربي إسلامي عتيق في صنعاء القديمة: تراث عالمي مهدد بالضياع إلى الأبد بسبب الأمطار وتغير المناخ وويلات الحرب. نظرة من الصحفي الألماني باول-أنتون كروغَر على مكامن خطر محدق بإرث اليمن المعماري.اقرأ المزيد

مواضيع السياسة

المهاجر الباكستاني غير النظامي راحيل ظافر (يسار) ومعه بعض رفقائه من طالبي اللجوء - في البوسنة والهرسك قرب حدود كرواتيا المنتمية للاتحاد الأوروبي.  (photo: Marina Strauss/DW)

آلاف المهاجرين غير النظاميين في البوسنة

صراع لاجئين مع اليأس من دخول الاتحاد الأوروبي

 مُلصَق لحزب "البديل من أجل ألمانيا" بمدينة كولونيا الألمانية ضد أسلمة مزعومة في ألمانيا. (Foto: Picture-alliance / Geisler-fotopresse)

خيط رفيع بين نقد الإسلام ومعاداته في ألمانيا

هل يخفي حزب البديل عداءه للإسلام بثوب نقد الدين؟

أسلاك شائكة على جدار محيط بالبنك المركزي في بيروت - لبنان. (photo: picture-alliance/abaca/A. A. Rabba)

سبب انقسام المجتمع ليس الدين والعرق بل الحاكم

نتاج فساد الدولة مؤسسة مجتمعية فاسدة غير رسمية

مظاهرات في الجزائر العاصمة في 21 فبراير / شباط 2020 . انتشار فيروس كورونا أعاق الاحتجاجات في الجزائر.  (photo: Reuters/R. Boudina)

حصاد الجزائر 2020 - الحياة تدب مجددا في الحراك 2021

نداء حراكي لإرساء ديمقراطية جزائرية حقة

مواضيع المجتمع

لقطة من موقع مشروع "الحب في الهند" على الإنترنت - إنستغرام.  Quelle:  https://www.instagram.com/indialoveproject/?hl=de

زواج في الهند عابر للأديان والطبقات الاجتماعية

قصص حب هندية تتجاوز قيود المجتمع والطائفة

ميليسا إركورت صحفية تربوية في النمسا من أصول بوسنية. Foto: Foto Vedran Pilipovic

تربوية: يجب تدريب معلمي أوروبا على تجنب التمييز

إتقان المهاجرين للغة يحسِّن تعليم أطفالهم

أول ضربة عسكرية للتحالف العربي بقيادة السعودية على مبنى تاريخي في صنعاء القديمة - اليمن - 12 / 06 / 2015. (Foto: epa)

صنعاء القديمة - تراث عالمي مهدد بالهلاك

كيف ينقذ اليمن إرثه المعماري بينما ينقصه الغذاء؟

لوحة فنية حول إلغاء العبودية مرسومة بريشة فرانسوا أوغست بيارد 1849. https://commons.wikimedia.org)

كتاب "عبد بين الإمبراطوريات"

تحرير التاريخ المغاربي من سردية الاستعمار الأوروبي

مواضيع الثقافة

مشهد من الفيلم العراقي القصير "حدود الهوية" - الموصل. "حُكم داعش كان واقعنا وهو جزء من تجربتنا. ومواجهة ذلك فقط تجعلنا أقوى". (Foto: elbarlament)

أفلام من إخراج نساء عراقيات تعالج الجمود والمآسي

العراق سائر نحو التغيير على يد المرأة أيضا

المُغَنِّيَة التُّونسيَّة آمال المثلوثي (تصوير: إبرُو يِلدِيز) (photo: Ebru Yildiz)

ألبوم آمال المثلوثي "يوميات تونس" - لوعة تفطر القلب

جمال غنائي تونسي عالمي من رحم إغلاق كورونا

إعلان باللغة الألمانية - معرض "الوصول والحصول على وطن - برلين عاصمة المنفيين؟"  - ألمانيا. ?Ausstellung: „Be/coming/home – Berlin, capital of exiles

معرض "الوصول والحصول على وطن" - خبز عربي صار ألمانياً

برلين عاصمة المهجر والمنفى تحتفي بالتنوع

 مشهد من فيلم «كيوتيز». المصدر: IMDb.

"نتفليكس" تواجه العنصرية والمقاطعة

فيلم «Cuties»: حين تصبح الإسلاموفوبيا مبررًا للبيدوفيليا