الكاتبة | الكاتب: وكالة الأنباء الكاثوليكية

يقول المختص في العلوم النفسية فتحي بن سلامة إنه خلافا للمسيحية واليهودية فإن الإسلام هو الديانة التوحيدية الوحيدة التي لا توليها أطروحات فرويد أي اهتمام، لأن فرضيات التحليل النفسي لا تزال إلى اليوم شبه مجهولة في بلاد المشرق. علم النفس هو على سبيل المثال المادة المعرفية الوحيدة التي تكاد لا تجد لها مكانا في برامج الدراسة داخل جامعات البلدان العربية. إن العالم الإسلامي يرفض علم النفس

الديمقراطية في العالم الإسلامي

الباحث بن سلامة: لا يوجد إسلام سياسي