غلاف القصص الإندونيسية "ليست العذراء مريم" وصورة الروائية الإندونيسية الكاتبة النسوية المسلمة فيبي إنديراني.

أدب إندونيسي عن التعددية
ثقافة التنوع في قصص كتاب "ليست العذراء مريم"

يحاول كتاب الروائية والنسوية المسلمة فيبي إنديراني تفكيك ما يعتبره معظم المسلمين تصورات لا تحتمل تأويلات أخرى وتستأنف الكاتبة عملها لترسيخ ثقافة التعدد وتنوع المجتمع. استقراء أماني الصيفي لموقع قنطرة.

أعلنت فرقة فويس أوف بيسبروت Voice of Baceprot الإندونيسية الشهيرة في الثالث من نوفمبر 2022عن إطلاق أغنية جديدة بعنوان "امرأة مستقلة تماما" Wholly Independent Woman بهدف كسر الصورة النمطية عن المرأة الإندونيسية ومحاربة التمييز ضد المرأة في أماكن العمل.

والأغنية مستوحاة من المجموعة القصصية "ليست العذراء مريم" Not Virgin Mary للصحفية والنسوية الكاتبة الإندونيسية المسلمة فيبي إنديراني Feby Indirani لتعيد إلى الأذهان النقاش حول المجموعة القصصية وما بها من آراء مثيرة للجدل حول طبيعة المجتمع الإندويسي المعاصر ودور وشكل التدين فيه. في هذا المقال نلقى نظرة على المناخ الثقافي والسياسي والاجتماعي في إندونسيا على ضوء المجموعة القصصية "ليست العذراء مريم".

 "ليست  العذراء مريم" والدين بين السياسي والثقافي

نُشِرَت المجموعة القصصية "ليست العذراء مريم" Not Virgin Mary في عام 2017 باللغة الإندونيسية وبعدها باللغة الإنكليزية في العاصمة الإندونيسية جاكرتا، وتمت ترجمتها إلى الإيطالية في عام 2019. كما تُرجم عدد من من القصص من المجموعة إلى اليابانية والألمانية.

لم يكن من السهل إيجاد ناشر إندونسي متحمس لنشر المجموعة القصصية، حيث تزامن صدور المجموعة القصصية مع التنافس الانتخابي لحاكم ولاية جاكرتا لمدة خمس سنوات تالية بين: باسوكي تجهاجا وَ برناما المعروف باسم "أهوك"، ونائبه آنذاك دجاروت سيف. كان باسوكي في حال فوزه سيعد أول حاكم منتخب لجاكرتا من أصل صيني-مسيحي.

وهو ما لم يكن مقبولًا من فئات من المجتمع وخصوصًا الإسلاميين المتطرفين، إذ تم إطلاق حملات ضد التصويت له من قبلهم وادعى أهوك في المقابل تعرضه للتمييز ضده كمواطن. ادعى أهوك  في فيديو عبر اليوتيوب أنه لن يحصل على نتيجة عادلة على أية حال، إذ إن الكثيرين لن يصوتوا له بسبب "تهديدهم وخديعتهم" بآيات قرآنية تحرم التصويت لحاكم على غير ملة المسلمين.

اتساع شعبية ثقافة إسلامية محافظة لا تمثل غالبية الشعب الإندونيسي المسلم

فعلي الرغم من سمعة إندونيسيا كدولة إسلامية معتدلة إلا أن إندونسيا منذ القرن الماضي تشهد موجات من الإسلام المحافظ "الوهابي"، وهو الأمر الذي انتهى -وفقا للمؤرخة إيلينا فالداميري في مقالها "اتساع شعبية الإسلام الأصولي في إندونسيا" (2017)- إلى اتساع شعبية ثقافة إسلامية محافظة على ثقافة إسلامية أكثر تسامحًا.

الغلاف الإندونيسي لمجموعة القصص الإندونيسية "ليست العذراء مريم" للكاتبة فيبي إنديراني Indonisian Book Cover of Not Virgin Mary Bukan Perawan Maria Author Feby Indirani
سمات أخلاقية تدعو لها كل الأديان: تقع المجموعة القصصية الإندونيسية "ليست العذراء مريم" في نسختها الإنكليزية في 163 صفحة مقسمة على 19 قصة. تناقش كل قصة مسألة حول "التدين والحياة المعاصرة وقبول الآخر" بأسلوب شيق يعتمد كوميديا سوداء مزجت الواقع والفانتازايا. من خلال تتبع السرد تأخذ الكاتبة القارئ في رحلة لعالم ساحر تتحدث فيه حيوانات وملائكة وجن بعضهم مع بعض ومع من حولهم من بشر. تبدأ القصص بقصة بعنوان "بوركي تريد اعتناق السلام" تسرد مشاورات المجلس الإسلامي بالمنطقة. أثار النقاش رجل دين حول رغبة خنزيرة في اعتناق الإسلام بين معارض وموافق. ومن خلالها تنطلق المجموعة القصصية حول الاختلاف والتفسيرات المختلفة لممارسة التدين بالمجتمع الإندونيسي المعاصر. وعمومًا لا تنتقد المجموعة القصصية آيات قرآنية أو شخصيات مقدسة بطريقة مباشرة (وهو ما يجرم عليه القانون في إندونيسيا بعقوبة السجن لـ5 أعوام) ولكنها تفرق بين تفسير ورؤية لإسلام أو لإيمان يدعم أخلاقيات تدعو لها كل الأديان كالعدالة والأمانة ومساعدة واحترام الآخر وبين تصور آخر عن الدين مترسخ في فكرة الثواب والعقاب مستمد أيديولوجيا تدعم العنف وترفض الآخر.

فقد اتخذ مثلًا مجلس العلماء الإندونيسيين Majelis Ulama Indonesia -القائم بتحديد معايير العقيدة الدينية- مواقف أكثر تحفظًا داعيا إلى تحول إندونسيا من دولة "علمانية" إلى دولة إسلامية.

كما أنه أبدى سلوكًا غير متسامح ضد الأديان الأخرى، وأصدر فتاوى تحرم الزواج بين المسلمين وغير المسلمين، وتشجع على تطبيق الشريعة، أو تصور التعددية والليبرالية على أنها غير متوافقة مع الحضارة الإسلامية.

وقبل هذه الأحداث الانتخابية بعدة أشهر بالتحديد في مايو 2016 تمكن "أمان عبد الرحمن"، الزعيم الفعلي لأنصار داعش في إندونيسيا من التخطيط لهجوم مقهى ستاربكس في جاكرتا من داخل زنزانته، فضلًا عن التخطيط لهجمات أخرى أدت إلى مقتل 7 أشخاص. سبق هذه الأحداث العنيفة وتلاها عدة هجمات استهدفت الأقليات الدينية وموظفي إنفاذ القانون.

كما انتهي الوضع بـ "أهوك" المرشح لحكم جاكرتا بالسجن لمدة عامين بتهمة التجديف. هذا وسط انتقادات واسعة ليس فقط من قبل منظمات حقوق الإنسان ولكن كذلك من قبل فئات من المجتمع الأندونيسي.

ورغم اتساع شعبية هذا التدين الأصولي، إلا أن المؤرخة تختتم بأن هذه الآراء لا تمثل بأي حال غالبية الشعب الإندونيسي، وما يؤكد ذلك هو أنه رغم الحملات المحافظة ضد التصويت للمرشح المسيحي الصيني "أهوك" إلا أن المرشح المنافس لم يحقق اكتساحا بعد فوزه بنسبة 58%.

كما أنه تم دعم قرار مجلس الشعب الاستشاري بشطب المادة التي تلزم الإندونيسيين بتطبيق الشريعة والإصرار على إقرار مواد تدعم التعددية الدينية والثقافية (تحت مادة الوحدة في التنوع) عام 2020. تلك المادة تم دعمها منذ الاستقلال في عام 1945. ورغم أن نسبة 88% من سكان البلاد من المسلمين، يرى الغالبية أن هذا التنوع يؤدي إلى تعزيز الاستثمار وفرص العمل.

في هذا السياق نشرت المجموعة القصصية "ليست مريم العذراء" والتي لاقت احتفاء من فئة كبير ة داخل إندونسيا وخارجها. إذ إن قراءة متأنية ترى أن المجموعة القصصية تعكس تساؤلات وقلقا اجتماعيا وثقافيا ملحا.

تناقش المجموعة القصصية العديد من القضايا التي تشغل بال الإندونيسي المعاصر وعلاقته بالدين وممارسة التدين في مجتمع حديث معولم يقع بين ضغط المطالبة بالمساواة والديمقراطية وحقوق الإنسان بلا شروط وجماعات دينية متطرفة تستخدم آراء وتفسيرات راديكالية ترفض الآخر ولا تتماشين بالضرورة مع متطلبات الحياة اليومية لفئات واسعة من المجتمع.

دعم التعددية في رواية "ليست  العذراء مريم"

تقع المجموعة القصصية في نسختها الإنكليزية في 163 صفحة مقسمة على تسع عشرة قصة. تناقش كل قصة مسالة أو موضوعا معينا يتعلق بموضوع المجموعة القصصية "التدين والحياة المعاصرة وقبول الآخر" بأسلوب شيق يعتمد الكوميديا السوداء والتي مزجت فيها الكاتبة بين الواقع والفانتازايا. من خلال تتبع السرد في "ليست العذرا مريم" تأخذ الكاتبة القارئ في رحلة لعالم ساحر تتحدث فيه الحيوانات والملائكة والجن بعضهم مع بعض ومع من حولهم من بشر.

ثم في قفزة خيالية أخرى يجد القارئ نفسه يلهش وراء رحلة انتقال آشلاء جثة من هذا العالم للحياة الأخرى أو يدخل القبر مع جثة أخرى تتنظر أسئلة الملائكة وقرارها حول مصير الجثة. يحدث هذا الجو الغرائبي دون استدعاء لمشاعر الرعب في القارئ بل اتقنت الكاتبة استخدام النبرة الواقعية  لتتوافق تلك النبرة الواقعية تمامًا مع الأفكار والمشاعر الراسخة التي يعتبرها المؤمن حقيقة واقعية لا يمكن استغرابها رغم ما فيها من سحر. تطلق الكاتبة على أسلوبها الأدبي هذا "السحرية الإسلاموية" Magical Islamism.

تبدأ المجموعة القصصية بقصة بعنوان "بوركي تريد اعتناق السلام" وتسرد القصة مشاورات تتم في المجلس الإسلامي بالمنطقة. أثار النقاش رجل الدين "فكري" حول رغبة الخنزيرة بوركي في اعتناق الإسلام بين معارض وموافق. ومن خلالها تنطلق المجموعة القصصية حول الاختلاف حول تفسيرات المختلفة لممارسة التدين في المجتمع الإندونيسي المعاصر.

وتستمر فيبي إنديراني في طرح الأسئلة الخلافية في قصصها التالية: لماذا يعتقد أن الرجال يوعدون في الجنة بحوريات ببشرة بيضاء فقط! ماذا عن ذي البشرة السمراء أو الصفراء! كيف تتحول تلاوة القرآن إلى أذى للآخرين حين يصمم المؤذن على أن يرتل القرآن عبر مكبرات الصوت في النصف الأخير من الليل مسببا الإزعاج والضرر لكل من لا بد لهم من أخذ قسط كافٍ من النوم سواء كانوا أطفالا أو من يعلمون حتى أوقات متأخري من الليل؟

وفي القصة "حادثة مأساوية في يوم الجمعة" تتسائل: ماذا عن  الجدل حول إغلاق الشوارع  اثناء احتشادات صلاة الجمعة؟ ماذا عن هؤلاء المسلمين أو غيرهم من لديهم مشاغل لا يستطيعون تأجيلها حتى تفتح الشوارع بعد الانتهاء من الصلاة؟ أيكون ملاحقة الأفراد والتدخل في خصوصياتهم بدعوى "نشر المعروف ومقاومة الفحش" أفضل من تكريس الوقت والمجهود لزراعة الحقل أو حتى قضاء الوقت في تقديم المساعدة لمن يحتاجونها مساعدة حتى لو كانوا مجرد كلب الجار الذي نسي صاحبة إطعامه؟

في قصة بعنوان "في غرفة الانتظار" تأخذنا فيبي إنديراني لقضية استغلال الدين في تجنيد وتوريط الشباب وخاصة المهمشين منهم في أعمال إرهابية من خلال تتبع شخصية "رحمن" (الذي يبدو أن اسمه مستوحى من مدبر التفجيرات عام 2016) الذي قام بتفجير نفسه بإحدى الحانات عشية الاحتفالات برأس العام، مخلفا وراءه العديد من الضحايا بدعوى أنهم لا يمتثلون لتعاليم الإسلام كما أقنعه معلمه.

رغم الجو المشحون تستعرض الكاتبة بطريقة الكوميديا السوداء خيبة أمل الجثة التي تجدها نفسها في "غرفة انتطار" في حضرة امرأة وغير محجبة ثلثم سيجارها وتنظرإليه بنطرات ثابتة باردة بدلا من الحوريات العذروات التي وعده بها معلمه الديني في حال تفحير نفسه "لنصرة دينه". يصيح أين الحوريات العذروات الاثنتين وسبعين؟ فتيجيبه المرأة: هل تعتقد أن تكافأ بالجمال والسعادة على قتل الأبرياء؟

وبنفس أسلوب الكوميديا السوداء تأخذنا الكاتبة إلى عالم جثة أخرى في قصة بعنوان "أسئلة الملائكة ". تجد الجثة نفسها في حال من الهياج إذ لا تفهم الأسئلة الموجه إليها بلغة أجدادها. تتسائل الحكاية: من أقنع هذا الرجل في حياته أن اللغة العربية هي لغة القبر؟ ألم يكن أجدر بها الانشغال بتعلم لغة  بلاده والاهتمام بمن حوله والتواصل معهم حتى وإن اتبعوا ملة أخرى؟

 

حاكم العاصمة الإندونيسية المسيحي باسوكي تاهاجا بورناما الملقب بـ "أهوك"  2017. Indonesien Prozess Basuki Tjahaja Purnama Foto Reuters
اختبار لمدى التسامح الديني في أكبر بلد مسلم في العالم: حكم بالسجن لمدة عامين لحاكم جاكرتا المسيحي بتهمة ازدراء الإسلام - حكمت محكمة إندونيسية في جاكرتا على حاكم العاصمة الإندونيسية المسيحي باسوكي تاهاجا بورناما الملقب بـ "أهوك" بالسجن لسنتين بعد إدانته بإهانة الإسلام، في محاكمة شكلت اختباراً لمدى التسامح الديني في أكبر بلد مسلم في العالم. وقضت المحكمة عليه بالسجن عامين في 09 / 05 / 2017 بتهمة ازدراء الأديان في حكم أقسى من المتوقع. وصدر الحكم في ظل مخاوف من تنامي نفوذ جماعات إسلامية نظمت مظاهرات حاشدة خلال حملة انتخابية عاصفة انتهت بخسارة بورناما لسعيه للفوز بفترة ولاية ثانية حاكماً لجاكرتا. وكان الرئيس جوكو ويدودو حليفا لبورناما المسيحي من العرق الصيني. وكان "أهوك" (50 عاماً) المعروف بصراحته، قد قال في أيلول/ سبتمبر 2016 إن تفسير بعض علماء الدين المسلمين لآية في القرآن تعتبر أن انتخاب حاكم مسلم واجب على المسلمين هو تفسير خطأ. ونفى بورناما ارتكاب أي مخالفة لكنه اعتذر عن تصريحات له انتقدت استخدام معارضيه للقرآن في حملاتهم السياسية قبل الانتخابات لاختيار الحاكم.

 

 تحاول المجموعة  القصصية تفكيك كل ما يعتبره غالبية المسلمين تصورا وتفسيرا لا يحتمل تأويلات أو تفسيرات أخرى. وهدف الروائية كما صرحت به لصحيفة "جاكرتا غلوب" هو دعم ثقافة التعددية والتسامح والحوار وقبول الأخر وعدم احتكار الحقيقة من قبل أي فئة أو فرد في المجتمع الإندونيسي وتصدير هذه الصورة المتسامحة عن إندونيسيا للمجتمع الدولى الذي بات يرى أن إندونيسيا تتجه نحو التطرف الديني.

وعمومًا لا تنتقد المجموعة القصصية آيات قرآنية أو شخصيات مقدسة بطريقة مباشرة كما نرى في رواية آيات شيطانية للروائي الهندي البريطاني سلمان رشدي أو الصومالية آيان هيرسي علي (وهو ما يجرم عليه القانون في إندونيسيا بعقوبة السجن لمدة خمسة أعوام)، ولكن يفرق السرد بين تفسير ورؤية لإسلام أو لإيمان يدعم سمات أخلاقية تدعو لها كل الأديان كالعدالة والأمانة ومساعدة واحترام الآخر وبين تصور ما عن الدين. تصور المجموعة القصصية أن هذا التصور عن الدين والمترسخ في فكرة الثواب والعقاب مستمد من رؤية أيديولوجية تدعم العنف وترفض الآخر المختلف.

من  مجموعة  قصصية إلى حركة فنية لدعم المرأة والتنوع الديني برعاية وزير الشؤون الدينية

رغم الانتقادات الموجهة إلى المجموعة القصصية من قبل من "قراء العناوين فقط" كما تقول فيبي إنديراني في لقائها مع جريدة "جاكرتا غلوب"، ترى إنديراني أنها لها ولكل شخص الحق في للحديث عن الدين والذي لا يجب ترك مجال الحديث عنه لرجال الدين والسياسة فقط.

فحتى الأشخاص العاديون لهم خبراتهم الشخصية التي يتشابك معها الدين ويؤثر عليها ولذا لهم الحق في التعبير عن وجهات نظرهم كذلك. ولهذا ولتقدم مجموعتها القصصية للجمهورها بطريقة جذابة أطلقت فيبي إنديراني معرضها الفني "اِهدأْ، إنه فقط دين" Relax, It's Just Religion والذي أقيم في العاصمة جاكرتا في شهر يوليو / تموز من عام 2018.

شارك في المعرض سبعة فنانين بتقديم رسومات لقصص "ليست  العذراء مريم" التسع عشرة تعكس تصوراتهم الخاصة. ووفقًا لفيبيى إنديراني فإن الهدف من المعرض هو بدء محادثات حول الدين وومارساته بطريقة "لا تدور دائمًا حول الصواب مقابل الخطأ، ووجود الجحيم، ووصف الشخص بأنه كافر [غير مؤمن] أو" استخدام ألفاظ تحقيرية مسيئة ".

فقد تم تنظيم جلسات تدريبية للجمهور قدمها أساتذة جامعيون لتدريب المشاركات والمشاركين على طريقة أكثر هدوءا وانفتاحًا في مناقشة الدين وممارسته. استقطب المعرض حوالي 1000 زائر واقترح العديد منهم أن يتم إعادة تنظيم المعرض في مناطق أخرى عدة من إندونيسيا.

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة