"أكبر حركات المعارضة في المغرب" جماعة العدل والإحسان الإسلامية المحظورة سياسياً

08.07.2019

تقول جماعة العدل والإحسان المحظورة التي يعتقد أنها أكبر حركات المعارضة بالمغرب إن "حكم الفرد المطلق" سيمحى إلا اذا طبقت الدولة إصلاحات ديمقراطية كبيرة. وتابع الحكام العرب الذين يطبقون الحكم السلطوي بحرص أي مؤشرات على امتداد الاضطرابات في المنطقة بعد انتفاضتي تونس ومصر.

وفي إحصائية نشرتها رويترز يُعتقد أن جماعة العدل والإحسان تضم 200 ألف عضو معظمهم من الطلبة الجامعيين وهي تنشط أساسا في الأحياء الفقيرة ببعض المدن. وهدف الجماعة المحظورة سياسيا تحقيق انتقال سلمي الى نظام سياسي تعددي منبعه الإسلام. رويترز. شاهد الفيديو

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.