أكثر من عشرين قتيلا في صدامات بين الشرطة ومشجعي نادي الزمالك

08.02.2015

قتل أكثر من عشرين وجرح نحو ثلاثين من مشجعي نادي الزمالك المصري في صدامات مع الشرطة أثناء محاولة عشرات من رابطة مشجعي النادي (التراس وابت نايتس) اقتحام الملعب وحضور مباراة مع نادي إنبي في منافسات الدوري المصري لكرة القدم.

قال التلفزيون الرسمي المصري إن 22 شخصا على الأقل قتلوا الأحد(08 / 02 / 2015) في اشتباكات بين قوات الأمن المصرية ومشجعين للفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك أمام استاد بشرق القاهرة. وأضاف نقلا عن النائب العام المستشار هشام بركات "الأعداد المبدئية لوفيات أحداث (استاد) الدفاع الجوي تبلغ 22 شخصا."وقال التلفزيون إن رئيس الحكومة إبراهيم محلب بدأ اجتماعا طارئا "لبحث أحداث الدفاع الجوي."

وقال طبيب يعمل في مستشفى في شرق العاصمة لرويترز طلب عدم نشر اسمه إن هناك ثلاثة مجهولين من بين 14 قتيلا نقلوا من مكان الاشتباكات إلى المستشفى الذي يعمل به. وقالت مصادر أمنية إن خمسة قتلى نقلوا إلى مستشفى آخر في العاصمة. ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية عن وزارة الصحة أن 25 شخصا أصيبوا.

وذكرت وزارة الداخلية أن مشجعين للزمالك أرادوا الدخول إلى المباراة من دون تذاكر، وحاولوا اقتحام بوابات الإستاد بالقوة، ما دعا قوات الأمن إلى منعهم وعدم تعديهم على منشآت الملعب.

كما أكدت النيابة العامة المصرية أيضا في بيان لها مقتل مشجعين لنادي الزمالك في اشتباكات مع الشرطة خلال مباراة جرت في نادي الدفاع الجوي بشمال شرق القاهرة. وجاء في بيان النيابة العامة الذي بثته وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية أن "فريقا موسعا من محققي النيابة كلف بالانتقال على وجه السرعة إلى مشرحة زينهم (وسط القاهرة) لمناظرة جثامين 14 قتيلا سقطوا في الاشتباكات" بين الشرطة وأعضاء رابطة مشجعي الزمالك المعروفة بـ "التراس وايت نايتس".

وتأجل انطلاق المباراة بين الزمالك متصدر الدوري المصري الممتاز لكرة القدم وإنبي الأحد نحو 40 دقيقة بسبب الاشتباكات. وانتهت المباراة التي أقيمت ضمن منافسات الجولة 20 من الدوري المصري الممتاز لكرة القدم بالتعادل 1/1. وبهذا التعادل رفع الزمالك رصيده إلى 45 نقطة في صدارة جدول الدوري بينما رفع إنبي رصيده إلى 42 نقطة في المركز الثاني.

 

(أ ف ب، د ب أ، رويترز) 

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.