ألمانيا: الكاتب الليبي هشام مطر يتسلم جائزة "الأخوين شول" في مدينة ميونيخ

21.11.2017

تسلم الكاتب الليبي هشام مطر في مدينة ميونيخ النسخة الـ 38 من جائزة "الأخوين شول" الألمانية على روايته "العودة ـ البحث عن والدي المفقود".

وتبلغ قيمة هذه الجائزة 10000 يورو. وتدور أحداث الرواية، التي كتبها مطر باللغة الإنجليزية عن رحلة عودته إلى ليبيا للمرة الأولى منذ 33 عاما وبعد سقوط نظام القذافي.

رواية "العودة" هي كتاب السيرة الذاتية للكاتب وللاختفاء المفاجئ لوالده المعارض ومعاناة أسرته بسبب معارضتها لنظام العقيد الراحل معمر القذافي. وقد كتب مطر هذه السيرة الشخصية في قالب فني رفيع، أشادت به لجنة التحكيم بشدة. ومن المعروف أن والد الكاتب هو المعارض الليبي جاب الله مطر، الذي اختطفه عملاء النظام الليبي معمر في القاهرة عام 1990.

وفي خطاب الشكر أثناء تسلمه للجائزة أشار مطر إلى الوضع المأساوي للاجئين الأفارقة في بلاده ليبيا. كما أعرب عن سعادته بفوزه بجائزة "الأخوين شول". وشدد على أن الربط بين كتابه والنضال ضد النظام النازي في ألمانيا الذي قاده الأخوان "هانس وصوفي شول" أثر فيها كثيرا. وقال مطر إنه يكن الكثير من الاحترام للأخوين اللذين أعدمهما نظام هتلر النازي.

ويشار إلى أن كتاب "العودة" للكاتب الليبي هشام مطر حصل على ثلاث جوائز ثقافية عالمية. فقد حصل على جائزة بوليتزر العالمية للعام 2017 في مجال أدب السير الذاتية، كما فاز الكتاب بجائزة "بين Pen" الأمريكية. كما كانت رواية "العودة" قد فازت بـ"جائزة الكتاب الأجنبي" الفرنسية لعام 2017.

 (المصدر: ي ب د )

 

رواية "العودة" للكاتب الليبي هشام مطر

رواية حين يقرأها الغربي فسيرى ليبيا بعين أخرى

في روايته "العودة" -المترجمة أيضاً إلى الألمانية- يواجه الكاتب الليبي هشام مطر -المولود في نيويورك عام 1970 والمترعرع في العاصمة الليبية طرابلس- أشباح ماضيه: اختفاء والده وتاريخ بلده المصادر وانتكاسة الحلم بليبيا جديدة. الناقدة الأدبية كلاوديا كراماتشيك تقدم لقراء موقع قنطرة العرض التالي للرواية، ولرحلة في الماضي يصبح فيها الخاصُّ عامّاً والعامُّ خاصّاً، وتنتصر فيها القوة الكامنة في أعماق المحكوم عليهم بالهزيمة.

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.