ألمانيا ترفض رسميا حكم إعدام مرسي وتحث قضاء مصر على احترام المعايير الدولية وضمان محاكمات نزيهة

17.06.2015

انتقدت الحكومة الألمانية الحكم بالإعدام الذي صدر في حق الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي وأعضاء آخرين من جماعة الإخوان المسلمين، ودعت القضاء المصري لاحترام معايير العدالة الدولية. وطالبت الحكومة الألمانية القاهرة بإلغاء عقوبة الإعدام بحق الرئيس المعزول محمد مرسي. كما انتقدت الخارجية الألمانية بشدة الحكم وعقوبة الإعدام التي قالت إنها "غير إنسانية".

وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية الأربعاء 17 يونيو/ حزيران 2015 تعقيبا على أحكام الإعدام التي صدرت في حق الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي وأعضاء آخرين من جماعة الإخوان المسلمين "إن الحكومة الاتحادية ترفض عقوبة الإعدام كعقوبة غير إنسانية، بشكل مطلق". وأضافت المتحدثة أن الحكومة الألمانية تنتظر من القضاء المصري أن"يحترم المعايير الدولية" وضمان محاكمات نزيهة.

ويذكر أن محكمة جنايات القاهرة أكدت الثلاثاء حكم الإعدام بحق مرسي وخمسة آخرين من مسؤولي الإخوان المسلمين المحبوسين على ذمة القضية بينهم المرشد العام للجماعة محمد بديع وسعد الكتاتني رئيس البرلمان في عهد مرسي والقيادي المعروف عصام العريان.

وحوكم في القضية 129 متهما بينهم 27 محبوسين و102 فارين بينهم أعضاء في حركة حماس الفلسطينية وفي حزب الله اللبناني. وقضت المحكمة غيابيا بإعدام أكثر من 90 من المتهمين غيابيا بينهم الداعية يوسف القرضاوي الذي تتهمه السلطات المصرية بأنه من قيادات جماعة الإخوان المسلمين.

وطالبت برلين بإلغاء عقوبة الإعدام بحق الرئيس المعزول محمد مرسي. وقال شتيفن زايبرت المتحدث باسم الحكومة الألمانية الأربعاء 17 يونيو/ حزيران 2015 إن حكومة بلاده تأمل أن "يتم رفع هذه العقوبة (الإعدام) في الاستئناف". في الوقت نفسه، أعرب زايبرت عن تشككه حيال استيفاء إجراءات القضاء المصري مع مرسي في هذه القضية للمتطلبات الدستورية.

وكانت محكمة جنايات القاهرة قضت الثلاثاء بإعدام مرسي في قضية اقتحام السجون خلال ثورة 25 يناير. كما قضت حضوريا بإعدام مرشد جماعة الإخوان المسلمين محمد بديع وأربعة من قيادات الجماعة. وأشار قاضي المحكمة إلى أن الرأي الشرعي وصف القضية بأنها "حرابة" وطالب بالقتل حدا لمن يثبت تورطه فيها.

وحكمت المحكمة بالمؤبد على21 آخرين بينهم العديد من كوادر الإخوان. وقضت بالإعدام غيابيا على عشرات المتهمين بينهم الداعية الإسلامي يوسف القرضاوي. د ب أ ، أ ف ب

 

في صور: أول رئيس مصري مدني...في مشنقة دكتاتورية العسكر!

 

تركيا: "حكم النظام الديكتاتوري المصري بالمؤبد والإعدام على مرسي...امتحان للدول الغربية"

 

السيسي لم يلتزم ولم يَعِد في برلين بتحسين وضع حقوق الإنسان في مصر

 

صحفية مصرية مناهضة للسيسي هتفت بوجهه في برلين: "السيسي قاتل"

 

زيارة رئيس مصر عبد الفتاح السيسي إلى ألمانيا:

دكتاتور مصري في زيارة رسمية إلى برلين

 

محاكم مصر في عهد السيسي تحكم حتى على الأموات بالإعدام

السياسة كبرى محظورات "حراس الفضيلة" في عهد السيسي

تهديدات إقليمية تقتضي مصالحة سعودية بين السيسي والإخوان؟

 الحكم بالإعدام على الرئيس المصري المعزول محمد مرسي

حمزاوي: ﻷن السياسة أميتت فليس بمستغرب ضياع العدل وتراكم المظالم وتصاعد انتهاك الحقوق في مصر

رئيس البرلمان الألماني: لا حد أدنى لأسس حوار مع السيسي غير المنتخب ديمقراطيا

 

نجم كرة القدم المصرية محمد أبو تريكة

أيقونة الكرة المصرية تنأى بنفسها عن فخ الاستقطاب السياسي البغيض

 

عشرات الصحفيين في سجون مصر

لا وقت للحريات في هبة النيل

 

المثقفون المصريون وحكم العسكر

الدكتاتورية هى الحل

 

من ملفات قنطرة

الربيع العربي، الثورات العربية، ثورة 25 يناير 2011، كرة القدم ودعم الاندماج في المانيا، الاخوان المسلمون ، الصراع على السلطة في مصر بعد مرسي،

مصر، الشرق الأوسط

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.