ألمانيا لا تتصور أن "يلعب الأسد دورا في أي حكومة انتقالية مستقبلية في سوريا بسلطات تنفيذية كاملة لأنه مسؤول عن جرائم حرب همجية"

27.10.2015

فيما تستعد باريس لاحتضان اجتماع "لأبرز الأطراف الإقليمية" لبحث الملف السوري، أكدت برلين على أنها لا تتخيل دورا للأسد في حكومة انتقالية بسلطات تنفيذية، لأنه مسؤول عن "جرائم وسلوكيات وحشية"، حسب تصريح للخارجية الألمانية.

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية الاثنين (26 تشرين الأول/ أكتوبر 2015) إن الحكومة الألمانية لا تتخيل أي سيناريو يلعب فيه الرئيس السوري بشار الأسد دورا في حكومة انتقالية بسلطات تنفيذية كاملة. وقال مارتن شيفر إن الأسد مسؤول عن "جرائم وسلوكيات وحشية في الحرب"، في سوريا خلال الأربعة أعوام ونصف العام الماضية.

وأضاف المسؤول الألماني قائلا: "لا نعرف من سيخلف الأسد". وتابع شيفر في مؤتمر صحفي حكومي "على حد علمي هناك لاعبون كثيرون وقوى كثيرة في المنطقة بما في ذلك تركيا والسعودية ودول خليجية أخرى لا تتخيل هذا الأمر-- ونحن لا يمكننا تخيل أيضا أن يكون الأسد جزءا من حكومة انتقالية بسلطات كاملة."

اجتماع "لأبرز الأطراف الإقليمية" في باريس

في غضون ذلك أعلن الناطق باسم الخارجية الفرنسية الاثنين أن فرنسا تحضر لاجتماع حول سوريا الثلاثاء في باريس يشمل "أبرز الأطراف الإقليمية". وقال رومان نادال في بيان نشر بالبريد الإلكتروني "نعمل على تنظيم اجتماع جديد يشمل أبرز الأطراف الإقليمية هذا الثلاثاء في باريس".

وكان وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس أعلن يوم الجمعة الماضي أنه يريد عقد لقاء يضم نظراءه الغربيين والعرب لبحث الأزمة السورية. وقال في نفس يوم انعقاد اجتماع في فيينا بين وزراء خارجية روسيا وتركيا والولايات المتحدة والسعودية في غياب فرنسا "لقد وجهت دعوة إلى أصدقائنا الألماني والبريطاني والسعودي والأمريكي وآخرين لعقد اجتماع الأسبوع المقبل في باريس في محاولة لدفع الأمور قدما".

وردا على سؤال حول وجود نظيره الروسي سيرغي لافروف في اجتماع باريس قال: "كلا، لا أعتقد ذلك". وأضاف "سيكون هناك اجتماعات أخرى نعمل فيها مع الروس". وأوضحت أوساطه آنذاك أن الوزيرين التركي والسعودي سيأتيان إلى باريس لكن لم تتم دعوة إيران.

يشار إلى أن العاصمة النمساوية فيينا احتضنت لقاء يوم الجمعة الماضي ضم وزراء خارجية كل من الولايات المتحدة وروسيا وتركيا والسعودية، لبحث سبل إيجاد حل سياسي للأزمة السورية. رويترز، أ ف ب

 

اقرأ من مواضيع موقع قنطرة

  Getty Images/AFP/E. Barukcic

أسباب لجوء السوريين إلى أوروبا

1

"أوقفوا قنابل الأسد وسنعود إلى سوريا"

 

 

 

الحرب الأهلية في سوريا: "أولاً الأسد ومن ثم تنظيم الدولة الإسلامية"فلنسلّح المجرم بشار الأسد: عن الأكاديمية الألمانية والقضية السوريةالطائفيات لا تصنع أوطاناً، بل تدمر فكرة الوطن!الحرب الأهلية في سوريا

  picture-alliance/dpa

الحرب الأهلية في سوريا

"أولاً الأسد ومن ثم تنظيم الدولة الإسلامية"

 

 

 

إلياس خوري: الطائفيات لا تصنع أوطاناً، بل تدمر فكرة الوطن!برهان غليون: خرافة الحل السياسي في سوريالؤي صافي: الاستعمار الداخلي للشعوب العربية والثورات المضادةياسين الحاج صالح يرد على الخبير الألماني ميشائيل لودرز...فلنسلّح المجرم بشار الأسد

  DW/Louise Osborne)

السوريون في تركيا

سوريون في المهجر يبقون شعلة ثورتهم متقدة

 

 

 

رفيق شامي: قانون بقاء الأسد...التمسك بسلطة عشيرته مهما كان الثمنجروح رعب لا تندمل على أجساد ناجين من الحرب السورية"قطع الرؤوس أرحم من التعذيب اليومي في أقبية نظام الأسد""الثورة السورية هبة إلاهية خذلها العالم"

  picture-alliance/dpa

التصالح الإيراني مع "الشيطان الأكبر" الأمريكي

نهاية الثورة الإسلامية في إيران

 

 

 

الحقوقية الإيرانية شيرين عبادي تدين تصدير إيران العنف إلى سوريا واليمن والعراق ولبنان وتعتذر للشعوب العربيةتسوية عربية إيرانية أم استفحال للتوترات الإقليمية؟التوافق الإيراني الغربي...أول خطوة تاريخية لكبح جماح البرنامج النووي الإيرانيبعد الاتفاق النووي..."حان الوقت للاتفاق على أولوية حقوق الإنسان"

  Janina Semenova

احتجاجات لاجئين سوريين في ألمانيا

"علينا إنقاذ نسائنا وأطفالنا من خطر الموت"

 

 

 

كوارث غرق اللاجئين السريين في البحر الأبيض المتوسط: "أوروبا متحالفة مع البحر لقتل اللاجئين وردعهم"تغييب دروس التاريخ...وغياب الحس الأخلاقي في خطاب الهجرة الأوروبيرسالة مفتوحة إلى حرس الحدود الأوروبي: حقيقة تخرج إلى النور...أتحاكمين من ينقذ البشر يا أوروبا؟!سوريون وسط شظايا الرصاص المصري وظلمات البحر الأوروبي

  privat

معتقل سابق في سجن تدمر لدى النظام السوري

2

"صليت في مسجد وكان هذا كافياً لاعتقالي وبداية رحلة عذابي في سجن الرعب"

 

 

 

السجناء السياسيون في سوريا: "قطع الرؤوس أرحم من التعذيب اليومي في أقبية نظام الأسد"حرب البربريات في العالم العربي: الطائفيات لا تصنع أوطاناً، بل تدمر فكرة الوطن!ملكة تدمر في سوريا القديمة: البطلة العربية زنوبيا...من أسيرة الرومان إلى "سبية داعش"مسرحية ''الكرسي الألماني'': سجناء يمثلون تعذيبهم في سوريا: استرجاع ذكريات الألم في سجون سوريا على المسرح

 ياسين الحاج صالح كاتب وناقد وباحث ومترجم سوري معارض، وسجين سياسي سابق.

ياسين الحاج صالح يرد على الخبير الألماني ميشائيل لودرز

فلنسلّح المجرم بشار الأسد: عن الأكاديمية الألمانية والقضية السورية

 

 

 

نص الحوار مع الخبير الألماني في شؤون الشرق الأوسط ميشائيل لودرزصرخة الكاتب والمعارض السوري ياسين الحاج صالح الى الرأي العام: نتطلع إلى دعمكم اليوم... غدا قد يكون تأخر الوقت!برهان غليون يكتب حول خرافة الحل السياسي في سوريةالكاتب والناشط السوري المعروف ياسين الحاج صالح: انهيار الإطار الوطني للصراع السوري

  picture alliance/abaca

السجناء السياسيون في سوريا

"قطع الرؤوس أرحم من التعذيب اليومي في أقبية نظام الأسد"

 

 

 

الياس خوري: الأبد هدف مجانين السلطة...الأسد و"ما بعد الأبد"!سمر يزبك: حرية الصحافة تعادل في كفة الميزان وجودي كإنسانةكريستين هيلبيرغ: الأسد وداعش...وجها الإرهاب في سورياكلمة مازن درويش بمناسبة تكريمه بجائزة "بن بينتر" الدوليّة من معتقله في سوريا

 ;  الصحافي السوري مازن درويش معتقل في سجن للمخابرات بدمشق حسب المنظمات غير الحكومية. اعتقل برفقة زميلين له في 16 شباط/فبراير 2012 في العاصمة السورية.Foto: picture-alliance/Eventpress

حرية الإعلام في سوريا

سمر يزبك: حرية الصحافة تعادل في كفة الميزان وجودي كإنسانة

 

 

 

جولة مصورة: فرسان حرية التعبير في سجون القمع العربية‏الكاتبة السورية سمر يزبك: ''الشعب السوري رهينة نظام الأسد الديكتاتوري''الأبد هدف مجانين السلطة...الأسد و"ما بعد الأبد"!كلمة مازن درويش بمناسبة تكريمه بجائزة "بن بينتر" الدوليّة من معتقله في سوريا

  Reuters

الأزمة في سوريا

خرافة الحل السياسي في سورية

 

 

 

شكرا للبحر الذي استقبلنا بدون فيزا.. رسالة وداع كتبها لاجئ سوريالمبعوث العربي والدولي الأسبق لسوريا الأخضر الإبراهيمي: حماية وإيواء لاجئي الحرب السورية...أضعف الإيمانالدروز والحرب في سوريا: بيضة القبان في الأزمة السورية؟سوريا الأسد بلا أسد.....النهاية الحتمية

 

الصفحات

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.