ألمانيا - محكمة تقضي بالسماح بدخول تلميذة إلى مدرستها بالنقاب ووزير يهدد بتغيير قانون المدارس

02.02.2020

هدد تيس رابه، وزير التعليم في ولاية هامبورغ الألمانية، بتغيير قانون المدارس إذا لزم الأمر لمنع تنفيذ حكم أصدرته المحكمة الإدارية برفض منع طالبة من دخول مدرستها بالنقاب.

وقال السياسي المنتمي إلى الحزب الاشتراكي الديمقراطي، يوم الأحد 02 / 02 / 2020 :"لن نتأخر في تعديل قانون المدارس إذا لزم الأمر، حتى وإن كان ليس هناك ضرورة لذلك في الوقت الراهن وفقا لرؤيتنا القانونية".

ووفقا لتقرير لصحيفة "هامبورغر ابندبلات"، الألمانية المحلية، كانت المحكمة الإدارية أصدرت حكما مستعجلا يقضي بعدم جواز منع تلميذة (عمرها 16 عاما) من الدخول إلى مدرستها المهنية بالنقاب.

وأوضح رابه:" بغض النظر عما تنص عليه أي ثقافة أو دين: فكل واحد أو واحدة يجب أن يكون مكشوف الوجه في المدرسة، وسنفعل كل ما في وسعنا حتى نضمن بقاء هذا الأمر في المستقبل".

وقال رابه إن "النقاب غير مسموح به وفقا للسلطة المسؤولة عن المدارس" لأن العمليات التعليمية تستند إلى التواصل بين المعلمين والمتعلمين وكذلك بين المتعلمين وبعضهم بعضا، ولا يتم هذا الأمر إلا تضمن التواصل عن طريق تعبيرات الوجه والإيماءات".

وأعرب رابه عن أسفه حيال عدم اتباع المحكمة للرأي القانوني للسلطة المسؤولة عن المدارس وحيال إلغاء المحكمة حظر النقاب. وأعلن رابه اعتزامه "الشروع في اتخاذ خطوات قانونية أخرى لهذا السبب"، مشيرا إلى أن الدرجة التالية للتقاضي ستكون أمام المحكمة الإدارية العليا في هامبورغ، ونوه إلى أنه في حال لم يكفِ هذا الإجراء، فسيكون هناك تعديل للقانون. (د ب أ)

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.