ألمانيا - "من تأثير خطاب الكراهية على الإنترنت: اغتيال سياسي مؤيد للمهاجرين ومحاولة اقتحام كنيس"

01.11.2019

ماذا تفعل ألمانيا لمكافحة خطابات الكراهية على الإنترنت على فيسبوك وغوغل وتويتر؟

وطالب رئيس المؤتمر اليهودي العالمي، رونالد لودر، ألمانيا بتشديد القوانين لمكافحة معاداة السامية. وقال لودر في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية(د.ب.أ) على هامش اجتماع لوزراء داخلية أوروبيين في مدينة ميونخ الألمانية يوم الثلاثاء 29 / 10 / 2019: "أنتظر أن يكون لدى ألمانيا قوانين سليمة توقف خطاب الكراهية".

وبجانب ألمانيا، شارك في الاجتماع ممثلون عن فرنسا وإيطاليا وبولندا وإسبانيا وبريطانيا، وكذلك ساسة من الولايات المتحدة. وقال لودر في اليوم السابق الإثنين خلال منح جائزة تيودور هيرتزل للمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في ميونخ، إن كراهية اليهود تعود لترفع رأسها من جديد بعد 75 عاما من المحرقة التي ارتكبت بحق اليهود.

 

 

وأدان لودر المسيرات اليمينية المتطرفة في مدينتي كمنيتس ودورتموند، وإطلاق السراح المبكر من وجهة نظره للرجل الذي هاجم معبدا يهوديا في برلين بسكين، وقال: "لو كان وصل إلى كنيسة وليس معبدا، ما كنت أعتقد أنه كان سيتم الإفراج عنه على الفور".

تجدر الإشارة إلى أن المؤتمر اليهودي العالمي يمثل جاليات ومنظمات يهودية في مئة دولة.

وأعلنت الشرطة الألمانية غربي البلاد يوم الخميس 31 / 10 / 2019 أنه تم إخلاء المسجد المركزي في حي إرنفلد بمدينة كولونيا بعد تلقي مكالمة تهديد بقنبلة. 

وقال متحدث باسم الشرطة في مدينة كولونيا غربي ألمانيا لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إنه يتم اتخاذ إجراءات شرطية حاليا في المسجد التابع للاتحاد الإسلامي التركي للشؤون الدينية في ألمانيا "ديتيب". وكان قد تم إخلاء المسجد العملاق في تموز/يوليو الماضي 2019 أيضا بعد تهديد بتفجير قنبلة. 

وغادر مئات من الأشخاص والعاملين في المسجد والزوار المكان. وتفحصت الشرطة المسجد لمدة ساعة. د ب أ / إكسبريس
 

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.