أما زال داعية الحوار الإسلامي المسيحي حَيَّاً في سوريا 2019؟ الأب اليسوعي الإيطالي باولو دالوليو

09.02.2019

ناشط السلام الأب الإيطالي المسيحي باولو دالوليو - ألا يزال على قيد الحياة 2019؟ بعد اختفائه عام 2013 في سوريا إثر أنباء في ذلك الحين عن اختطافه من قِبَل تنظيم "الدولة الإسلامية"، وأخبار في ذلك الوقت عن  نقمة النظام السوري عليه نظراً لالتقائه أعضاء من المعارضة السورية وانتقاده أفعال نظام الأسد أثناء الانتفاضة السورية.

وتُنوقِلَتْ أنباء قبل خمسة أعوام عن اختطاف الأب باولو دالوليو من قبل تنظيم "داعش" في سوريا. واختفى باولو منذ ذلك الحين من دون أي أثر. ورغم شائعات عن مقتله، إلا أن تقارير إعلامية نقلت أنه ربما يكون على قيد الحياة.

وذكرت صحيفة "ذي تايمز" البريطانية يوم الخميس 07 / 02 / 2019 استنادا إلى مصادر كردية عربية في سوريا أن آخر مقاتلي تنظيم "داعش" المتبقين قد عرضوا الإفراج عن باولو دالوليو وسجينين آخرين في مفاوضات مع القوات العربية الكردية. والرهينتان الآخرييان هما: المصور البريطاني جون كانتلي، الذي اختُطف عام 2012، وممرضة من الصليب الأحمر النيوزيلندي، وفق ما نقل الموقع الألماني "كاتوليش" [الكاثوليكي].

واختفى القس اليسوعي باولو دالوليو الذي عمل في سوريا لأكثر من 30 عاماً والذي ساند الحراك ضد الرئيس بشار الأسد في 29 يوليو/ تموز 2013 في مدينة الرقة التي كانت معقلا لتنظيم "داعش"، بحسب ما نقلت رويترز.

ودالوليو معروف أيضا في الشرق الأوسط وأوروبا بعمله على تشجيع الحوار الإسلامي المسيحي. وكان يقوم بترميم دير قديم في الصحراء ورفض مغادرة سوريا حفاظاً على سلامته عندما اندلعت الحرب السورية. موقع قنطرة 

 

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.