أمريكية- فلسطينية تقترب من الكونغرس

الفلسطينية رشيدة طليب...أول مسلمة عربية تقترب من عضوية الكونجرس الأمريكي

تؤمن بحقوق المثليين وتستمع للقرآن وتعارض ترامب... أمريكية-فلسطينية تقترب من الكونغرس. رشيدة طليب، ابنة المهاجرين الفلسطينيين، التي تحارب سياسات دونالد ترامب، تقترب من الوصول إلى الكونغرس الأمريكي.

"نجحنا".. كانت الكلمة التي كتبتها رشيدة طليب على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، بعد أن باتت قاب قوسين من الفوز بعضوية الكونجرس الأمريكي، لتصبح أول مسلمة عربية تحط أقدامها في هذا المنصب.

رشيدة طليب التي فازت في الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في ديترويت، أكبر مدن ولاية ميشيغان الأمريكية، لشغل مقعد في الكونجرس، تعود جذورها لمدينة القدس، فوالدها من بلدة بيت حنينا، أما والدتها فمن رام الله وكلاهما هاجرا من فلسطين منذ عقود. 

 

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة