أوباما: الاعتقاد بأن الغرب يحارب الإسلام هو "كذبة بشعة"

20.02.2015

قال الرئيس الأمريكي إن الغرب لا يحارب الإسلام. قال أوباما إن مواجهة التطرف العنيف تبدأ بالقادة فى المجالات الدينية والمدنية والسياسية، مؤكدا على أن هناك حاجة الى التسامح الدينى. وشدد الرئيس الأمريكي على أن الاعتقاد بأن الغرب يحارب الإسلام هو "كذبة بشعة"، مجددا مناشدة العالم محاربة التطرف بغض النظر عن اختلاف المعتقدات.

 

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما الخميس (19 / 02 / 2015) "إننا لسنا فى حرب مع الإسلام". وأضاف أوباما فى كلمة أمام مؤتمر مكافحة "الإرهاب" الذي تحتضنه واشنطن: "إننا هنا اليوم لأننا توحدنا فى مواجهة تصاعد التطرف العنيف والإرهاب".

وأشار أوباما، أمام أكثر من 60 وفدا أجنبيا بمقر وزارة الخارجية الأمريكية، إلى أن المتشددين "يسعون حثيثا من أجل الحصول على الشرعية" وهم يتبعون "إيديولوجية محرفة ويستخدمون الإسلام لتبرير العنف". وأضاف أن مواجهة التطرف العنيف تبدأ بالقادة فى المجالات الدينية والمدنية والسياسية، مؤكدا على أن هناك حاجة الى التسامح الدينى. وشدد الرئيس الأمريكي على أن الاعتقاد بأن الغرب يحارب الإسلام هو "كذبة بشعة"، مجددا مناشدة العالم محاربة التطرف بغض النظر عن اختلاف المعتقدات.

تبني "أجندة عمل" لمكافحة التطرف

وقد انضم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى الوفود الأجنبية المشاركة في هذا المؤتمر. وقال بان كي مون إن الأمل هو تبني "أجندة عمل" لمكافحة التطرف. وهذا سيعزز الأمن والاستقرار على المدى البعيد للأجيال القادمة في جميع أنحاء العالم.

وأضاف أمين عام الأمم المتحدة :" إن عالم اليوم يعاني الكثير من الالآم، إنه وضع منتشر على نطاق واسع، ويؤلم القلوب بالتأكيد ..." وتابع "نحن بحاجة إلى التفكير بروية وفطنة، وينبغي ألا ندع الخوف يسود أبدا".

واختتمت الخميس أعمال مؤتمر مكافحة الإرهاب الذي يستضيفه البيت الأبيض وتحضره وفود أكثر من 60 دولة. وعلى الرغم من أن هذا المؤتمر أطلق عليه "قمة"، إلا أن تمثيل الدول الأخرى كان على مستوى رؤساء الحكومات أو الوزراء. د ب أ ، أ ف ب

 

حوار مع الأستاذ الجامعي في العلوم التربوية الباحث الألماني المسلم هاري هارون بير

حين يكون الإسلام هو الحل لمشاكل الأدلجة والغلو والتطرف

 

اقرأ أيضًا: موضوعات متعلقة من موقع قنطرةالخبيرة الألمانية أنغليكا نويفرت: "ادعاء افتقار الإسلام إلى التنوير...كليشيه غربي قديم"الباحثة كاتايون أميربور: فقه إسلامي سياسي تعددي...القرآن والسنة في مواجهة العنف والتطرف والإرهابالباحث الإسلامي التحرري الجنوب أفريقي فريد إسحاق: على مسلمي ألمانيا المشاركة في توجيه دفة موطنهم الجديدكتاب مهند خورشيد ''الإسلام رحمة''...نحو فهم إنساني للقرآنملف خاص حول: أطروحات الإصلاح في الإسلام أو الإسلام التقدمي التجديدي  

تعليقات القراء على مقال : أوباما: الاعتقاد بأن الغرب يحارب الإسلام هو "كذبة بشعة"

أضافه محسن محمد اسماعيل في

هناك مثل شعبي في بلدي يطلق على من يتعمد بالفعل او بالقول اللف والدوران ويقول المثل(يضرب البردعة ويترك الحمار) الغرب في شراكتة وصداقتة مع كل الدول ينطلق من مبدأ التشارك مع هدة الدول في قيم الحرية والديمقراطية الا في العالم العربي يكون الاستثناء.يقول اوباما في كلمتة ان جهات تحشو رؤوس الشباب في العالم العربي والاسلامي بكدبة ان الغرب يحارب الاسلام.الايسمع ولايرى ولايقرأ صاحب الفخامة سيل الاصدارات المرئية والمسموعة والمقروءة التي تخرج من ماكنة مؤسسات لاهوت الاظلام الديني التابعة للدول الصديقة لة والقريبة من جيبة وقلبة.يتحدث عن مصادر تلويث عقول الشباب المسلم وكانها نكرة لالون ولاطعم ولاريحة لها.سيدي الرئيس معظم مواطني العالم العربي شباب بين 15 و30 ومعظمهم مسيس حتى نخاع النخاع وعندما تتوافر لديكم النوايا والارادة الحسنة والثابتة في مساعدة هدة الشعوب على التغيير الى الافضل سوف يفهمونكم من اول جملة.