أوجلان يدعو أتباعه في حزب العمال الكردستاني لاتخاذ قرار تاريخي بنزع أسلحتهم 

01.03.2015

في خطوة قد تؤدي إلى إنهاء صراع يعود إلى ثلاثة عقود، وجه زعيم حزب العمال الكردستاني المسجون عبدالله اوجلان نداء "تاريخيا" للانفصاليين الأكراد في تركيا لتنظيم مؤتمر حول نزع الأسلحة.

 

دعا عبد الله أوجلان زعيم المتمردين الأكراد، المسجون في تركيا، أتباعه لاتخاذ قرار "تاريخي" بنزع سلاحهم، حسبما أفاد بيان نشر السبت (28 / 02 / 2015). وقد تساعد هذه الخطوة على إنهاء الصراع المستمر منذ 30 عاما بين تركيا و المقاتلين الأكراد.

وكان وفد من الحزب الديموقراطي الشعبي التقى متمردين من حزب العمال الكردستاني في قاعدتهم في جبال قنديل بالعراق في 23 شباط/فبراير ثم التقى أوجلان في سجنه في جزيرة إيمرالي.

وقال أوجلان في رسالة نقلها النائب عن الحزب الديموقراطي الشعبي سيري ثريا اوندر "...هدفنا الأول هو التوصل الى حل ديموقراطي". وأضاف النائب عن أوجلان، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نائب رئيس الوزراء التركي يالتشين آق دوغان "أدعو حزب العمال الكردستاني إلى مؤتمر استثنائي في الربيع لاتخاذ قرار استراتيجي وتاريخي بنزع الأسلحة". وأكد أن طرفي النزاع "أقرب من إرساء السلام من أي وقت مضى".

وتتضمن دعوة أوجلان خطة من عشر نقاط تهدف إلى تحرير سياسي أكبر للمجتمع بما في ذلك طرح "نظام ديمقراطي تعددي".

من جانبه، رحب حزب العدالة والتنمية الحاكم بدعوة أوجلان قائلا إن نزع السلاح سيساعد في إرساء الديمقراطية. وقال نائب رئيس الوزراء التركي إن الحكومة حريصة على الانتهاء من تلك العملية مع حزب العمال الكردستاني، بحسب ما نقلته صحيفة حُريات. وهي المرة الأولى التي يتم فيها تلاوة رسالة من أوجلان مباشرة على التلفزيون بحضور ممثلين عن الحكومة التركية.

كما رحب الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بدعوة عبد الله أوجلان زعيم المتمردين الأكراد المسجون في تركيا أتباعه السبت لنزع سلاحهم لكنه حذر من أن المتمردين الأكراد لم يلتزموا بتعهدات سابقة.

وكان حزب العمال، الذي أطلق تمردا ضد سلطات أنقرة منذ 1984 أوقع 40 ألف قتيل، أعلن في أذار/مارس 2013 وقفا لإطلاق النار بعد مفاوضات سرية مع الحكومة.

لكن توترات ظهرت في أيلول/سبتمبر 2013، بعد أن اتهم المتمردون الأكراد أنقرة بعدم احترام تعهداتها رافضين الانسحاب من الأراضي التركية.

وكانت تظاهرات عنيفة مؤيدة للأكراد أوقعت أكثر من ثلاثين قتيلا مطلع تشرين الأول/أكتوبر 2014 في تركيا هددت بوقف مفاوضات السلام. لكن الحكومة حاولت معاودة المباحثات مع الأكراد أملاً بالتوصل الى اتفاق لنزع الأسلحة في آذار/مارس 2015.  د ب أ، أ ف ب، رويترز

 

استراتيجيات الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية

دعوة لإلقاء نظرة شاملة على العالم العربي

 

لأكراد والعلاقة بين تركيا وإيران

الأكراد...بيادق على رقعة شطرنج إقليمية بين طهران وأنقرة

 

إعلان أوجلان رئيس حزب العمال الكردستاني للسلام في تركيا

إعلان أوجلان للسلام...نقطة تحول في تاريخ الصراع الكردي التركي؟

 

   حزب العمال الكردستاني ونظام الأسد:

النظام السوري وحزب العمال الكردستاني- عدو عدوي صديقي

 

القتال بين تنظيم الدولة الإسلامية والأكراد على مدينة عين العرب كوباني السورية

"تركيا تريد أن يقضي داعش على كنتون كوباني الكردي"

 

ملف خاص حول: الأكراد

ar.qantara.de/themes/kurds

 

 

 

 

 

 

 

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.