أول رئيس منتخب ديمقراطياً في تاريخ مصر

وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي أثناء جلسة محاكمته

أعلن التلفزيون الرسمي المصري عن وفاة الرئيس السابق محمد مرسي في محكمة كانت تنظر قضية تخابر متهم فيها. وذكرت مصادر إخبارية أن "مرسي تحدث أمام المحكمة لمدة 20 دقيقة وانفعل ثم أغشي عليه ونقل الى المستشفى حيث توفي".

أعلن التلفزيون الرسمي المصري اليوم الاثنين وفاة الرئيس السابق محمد مرسي في محكمة كانت تنظر قضية تخابر متهم فيها.

وأضاف أن مرسي (68 عاما) أصيب بالإغماء وتوفي بعد رفع الجلسة وتم نقل جثمانه إلى المستشفى.

وقال التلفزيون إن الرئيس السابق طلب الكلمة خلال الجلسة وسمحت له المحكمة بذلك.

وأمضى مرسي عاما واحدا في حكم مصر وأعلن الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي عندما كان وزيرا للدفاع وقائدا للجيش عزله في الثالث من يوليو & تموز عام 2013 وسط احتجاجات حاشدة ضد جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها.

 

 

وبعد عزله ألقي القبض على أغلب قيادات الجماعة وآلاف من أعضائها ومؤيديها وقدموا للمحاكمة.

وكان مرسي وهو أستاذ جامعي يقضي أحكاما نهائية بالسجن مدتها نحو 48 عاما.

ومثل أمام المحكمة اليوم مرتديا ملابس السجن الزرقاء التي يرتديها المحكوم عليهم بالسجن.

 

 

أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا

ويعد مرسي، الذي تولى الرئاسة في العام 2012 بعد أكثر من عام من الثورة، التي أطاحت سلفه حسني مبارك، أول رئيس مدني انتخب ديموقراطيا في تاريخ مصر.

وأطاح الجيش في الثالث من تموز/يوليو 2013 مرسي عقب تظاهرات ضخمة طالبت برحيله واحتجزه ثم أحاله الى المحاكمة في قضايا عدة.

وألغت محكمة النقض في تشرين الثاني/نوفمبر 2016 حكما باعدامه في قضية "الهروب من السجن" وقررت اعادة محاكمته.

وأطلقت عملية الإطاحة بمرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين حملة قمع واسعة قتل فيها مئات من أنصاره ومثلت ضربة موجعة للجماعة.

 

 

من هو محمد مرسي؟

محمد مرسي المولود في قرية العدوة في الشرقية في دلتا النيل في العام 1951، أستاذ جامعي حصل على بكالوريوس في الهندسة من جامعة القاهرة عام 1975 ثم حصل في 1982 على درجة الدكتوراه من جامعة جنوب كارولاينا في الولايات المتحدة. وهو متزوج وأب لخمسة أبناء.

في العام 2000، أصبح مرسي نائبا في مجلس الشعب ثم أعيد انتخابه في 2005 قبل سجنه سبعة أشهر بسبب مشاركته في تظاهرة مؤيدة لحركة القضاة التي طالبت آنذاك باستقلال القضاء.

وفي 2010 أصبح مرسي متحدثا باسم جماعة الإخوان المسلمين وعضوا في مكتب الإرشاد (المكتب السياسي).

واعتقل مرسي مجددا لفترة قصيرة في 28 كانون الثاني/يناير 2011 بعد ثلاثة أيام من اندلاع الانتفاضة التي أسقطت مبارك.

وإذا كان مبارك الدكتاتور الثمانيني الذي حكم مصر بيد من حديد لثلاثين عاما قد نال قدرا من التعاطف الشعبي وشعر بعض المصريين لاحقا بالحنين لعهده، فإن مرسي الذي تعدت فترة محاكمته فترة حكمه لم يلق بعد أي تعاطف مماثل من غالبية المصريين.

 

 

إقرأ/ي أيضًا  |

ملف خاص: الربيع العربي.. بين حسابات الحقل وحصاد البيدر

حوار مع الصحافي والمحلل السياسي حازم صاغية

"الثورات المضادة أحدثت انتكاسة هائلة في العالم العربي"

محمد البرادعي: فوجئت باحتجاز الرئيس محمد مرسي

 

(أ.ف.ب / د.ب.أ)

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.

تعليقات القراء على مقال : وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي أثناء جلسة محاكمته

وإذا كان مبارك الدكتاتور الثمانيني الذي حكم مصر بيد من حديد لثلاثين عاما قد نال قدرا من التعاطف الشعبي وشعر بعض المصريين لاحقا بالحنين لعهده، فإن مرسي الذي تعدت فترة محاكمته فترة حكمه لم يلق بعد أي تعاطف مماثل من غالبية المصريين.

هناك فرق .. بالنسبة لمرسي هو عدم القدرة علي اظهار التعاطف ... بالنسبة لمبارك هو نوع من التضخيم المبالغ فية للتعاطف من قلة مستفيدة من وجودة

طارق17.06.2019 | 20:07 Uhr