إردوغان: روسيا تدير حرب ليبيا على أعلى مستوى، وأوغلو: توجد دول عربية تعتبر الديمقراطية تهديدا

16.02.2020

اتّهم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان السبت 16 / 02 / 2020 روسيا بأنها تدير النزاع الدائر في ليبيا "على أعلى مستوى"، وفق ما أوردت صحيفة "حرييت" التركية في خضم توتر متصاعد بين أنقرة وموسكو.

ونقلت الصحيفة التركية عن إردوغان قوله إن "روسيا تدير في الوقت الراهن الحرب هناك على أعلى مستوى".

وتتبادل روسيا وتركيا الاتهامات بتحمّل مسؤولية تدهور الأوضاع في سوريا حيث تدعمان جهات متحاربة.

وكذلك الأمر في ليبيا حيث تدعم أنقرة حكومة الوفاق التي يرأسها فايز السراج وتعترف بها الأمم المتحدة ومقرها طرابلس، فيما تدعم روسيا الرجل القوي في الشرق الليبي خليفة حفتر.

وكرر إردوغان اتهامه لشركة الأمن الروسية الخاصة "فاغنر" بدعم حفتر، وهو ما تنفيه موسكو. وقال الرئيس التركي للصحافيين على متن الطائرة عائدا من باكستان التي زارها هذا الأسبوع: "إنهم حاليا يديرون "فاغنر"".

وتابع أنهم (الروس) لا يزالون "ينفون وجود أي رابط". و"فاغنر" مجموعة أمنية خاصة أنشطتها غامضة يعتقد أن الآلاف من متعاقديها يشاركون في نزاعات من سوريا إلى أوكرانيا وصولا إلى جمهورية إفريقيا الوسطى.

وأكد إردوغان أن تركيا ستواصل دعم حكومة الوفاق في إطار اتفاق أمني أبرمته معها أواخر العام الماضي 2019. كذلك هاجم إردوغان الغرب لدعمه حفتر من دون أن يسمي أي بلد. وقال الرئيس التركي: "لا يزال الغرب يدعم هذا الرجل... (إنه) يحصل على الأسلحة، والذخيرة والمال".

وجاءت تصريحات إردوغان بعيد انتقاد وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو في مؤتمر الأمن في ميونيخ التدخل "الشديد الخطورة" لدول خليجية في النزاع الذي تشهده ليبيا.

وقال تشاوش أوغلو إن "تلك الدول تعتبر الديمقراطية في دولة عربية أو في المنطقة أكبر تهديد لأنظمتها".

ويحظى حفتر بدعم الإمارات والسعودية ومصر وهي دول علاقاتها متوترة مع تركيا. أ ف ب

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة