إسرائيل تتخلى عن خطة للترحيل القسري لمهاجرين أفارقة دخلوا البلاد بشكل غير قانوني

25.04.2018

قالت الحكومة الإسرائيلية في رد إلى المحكمة العليا: "في المرحلة الحالية، لم يعد احتمال القيام بعملية ترحيل قسري إلى بلد ثالث مطروحا"، مضيفة أنه "سيكون بوسع المهاجرين مرة أخرى تجديد تصاريح الإقامة كل 60 يوماً، مثلما كان عليه الحال قبل حملة الترحيل".

وكانت الحكومة تعمل على إعداد خطة لترحيل الآلاف معظمهم رجال من إريتريا والسودان دخلوا إلى إسرائيل، عبر صحراء شبه جزيرة سيناء بمصر.

وغادر حوالى أربعة آلاف مهاجر إسرائيل إلى رواندا وأوغندا منذ 2013 بموجب برنامج طوعي، لكن رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو يواجه ضغوطا من قاعدة ناخبيه اليمينيين لطرد آلاف آخرين.

وبعدما تخلت إسرائيل عن خطة لإعادة توطين المهاجرين دعمتها الأمم المتحدة قبل بضعة أسابيع، حولت جهودها نحو التوصل إلى ترتيب لإرسال المهاجرين قسرا إلى أوغندا.

ومن جانبها رحبت منظمة العفو الدولية بالقرار، لكنها انتقدت خطة إسرائيل للاستمرار في عمليات الترحيل الطوعي. (رويترز)

 

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.