إيران تحث السكان على الالتزام بالتباعد الاجتماعي بشكل أكثر جدية من السابق لمواجهة وباء كورونا

10.05.2020

حضّت إيران مواطنيها على تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي "بجدية أكبر" الجمعة 08 / 05 / 2020 بينما أعلنت أكثر من 1500 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد.

ومنذ أعلنت عن أولى الإصابات لديها في منتصف شباط/فبراير 2020، تحاول الجمهورية الإسلامية التي تعد البلد الأكثر تأثّرا بوباء كوفيد-19 في الشرق الأوسط، احتواء الفيروس المسبب له.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة كيانوش جهانبور الجمعة إنه تم تسجيل 55 وفاة بالفيروس في الساعات الـ24 الأخيرة، لترتفع الحصيلة الإجمالية للوفيات بكوفيد-19 في البلاد إلى 6541.

ودعا في تصريحات متلفزة الإيرانيين "لمواصلة الالتزام بالنصائح الصحية، خصوصا التباعد الاجتماعي، بشكل أكثر جدية مما كان الوضع عليه في الأيام والأسابيع السابقة".

وشكك خبراء ومسؤولون داخل إيران وخارجها بالحصيلة الرسمية لضحايا كوفيد-19 في البلاد، مشيرين إلى احتمال أن يكون العدد الحقيقي للإصابات أعلى بكثير من ذاك المعلن.

وسجّلت السبت السابق 802 إصابة بكوفيد-19 خلال 24 ساعة، وفق الحصيلة الرسمية، وهو أقل عدد يتم الإعلان عنه منذ مطلع آذار/مارس.

وبقيت حصيلة إيران أقل من ألف إصابة ليوم آخر قبل أن ترتفع مجددا منذ الاثنين لتبقى فوق عتبة الألف مذاك.

وسمحت إيران منذ 11 نيسان/أبريل بإعادة فتح المتاجر تدريجيا وأذنت بفتح المساجد في نحو 30 بالمئة من المناطق التي يعد فيها خطر تفشي الوباء مجددا ضئيلا. أ ف ب 08 / 05 / 2020
 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة