اتهام مليشيات الحشد الشعبي في العراق بارتكاب مجزرة ، واتهام مسلحين إيزيديين بقتل مدنيين عرب

27.01.2015

قالت نائبة في البرلمان العراقي عن محافظة ديالى إن مليشيات تقاتل إلى جانب القوات الحكومية ارتكبت مجزرة كبيرة عندما أعدمت أكثر من سبعين مدنيا من المكون السني بعدد من القرى التابعة لبلدة شروين شمال شرق المحافظة والتي أعلنت القوات العراقية ومليشيا الحشد الشعبي استعادتها الإثنين 26 / 01 / 2015  من تنظيم الدولة الإسلامية، في حين أعلن رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري أنه كلف اللجنة الأمنية بالبرلمان بالتحقيق بحرق وهدم منازل بالمنطقة.

وسبق أن اتهمت هيئة علماء المسلمين في العراق الجيش و"مليشيات الحشد الشعبي" بارتكاب "جرائم وانتهاكات" في مناطق ديالى وصلاح الدين وجرف الصخر وأبو غريب، من تهجير للسكان وحرق للمنازل.

وتشن القوات العراقية مدعومة بالحشد الشعبي هجمات وبغطاء جوي من قوات التحالف الدولي بهدف استعادة المناطق التي سيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في الهجوم الواسع الذي شنه في يونيو/حزيران 2014.

وقال مواطنون إن 14 مدنيا قتلوا في هجوم شنّه مئات من المسلحين الإيزيديين ضد 11 قرية عربية غرب محافظة نينوى (شمال العراق)، في حين صدت قوات البشمركة هجوما لمقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية شمال مدينة الموصل بالمحافظة ذاتها.

 

المصدر والمزيد في هذا الرابط  

http://bit.ly/1CtCq2h

وفي هذا الرابط

http://bit.ly/15Z5OkT