استقبلت شابات سوريات مرتديات اللباس الأبيض المستشارة الألمانية ميركل وقدمن لها باقة زهور في مدينة غازي عنتاب التركية التي تحتضن عددا كبيرا من اللاجئين السوريين

23.04.2016

في مساعيها من أجل إنجاح الاتفاق التركي الأوروبي بشأن وقف تدفق اللاجئين إلى دول الاتحاد الأوروبي قامت المستشارة ألمانية أنغيلا ميركل برفقة قادة أوربيين مدينة غازي عنتاب التي تحتضن عددا كبيرا من اللاجئين السوريين.

وصلت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل برفقة رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك والمفوض الأوروبي فرانز تيمرمانز بعد ظهر السبت (23 نيسان/أبريل 2016) إلى مدينة غازي عنتاب في جنوب شرق تركيا، لتبديد التوتر بشأن الاتفاق بين أنقرة وأوروبا حول اللاجئين.

وكان في استقبالهم رئيس الوزراء التركي احمد داود أوغلو، وتوجهوا إلى بلدة نيزيب الصغيرة قرب الحدود السورية حيث زاروا مخيما للاجئين هناك، وفق ما أفاد مراسل وكالة فرانس برس.

وافتتح مخيم نيزيب 2 في عام 2013 ويستقبل نحو خمسة ألاف لاجئ سوري في منازل جاهزة، بينهم 1900 طفل، وفق أرقام الحكومة التركية.

وبعيد وصولها استقبلت شابات سوريات كن يرتدين اللباس الأبيض المستشارة الألمانية وقدمن لها باقة من الزهور، بينما كانت محاطة بعشرات الحراس.

من جانبه، أعلن رئيس الوزراء التركي احمد داود اوغلو السبت في غازي عنتاب (جنوب شرق) أن إعفاء الأتراك من تأشيرة الدخول لأوروبا، وهو التزام نص عليه اتفاق بين أنقرة والاتحاد حول المهاجرين، يرتدي أهمية "حيوية" بالنسبة إلى تركيا. وقال داود أوغلو في مؤتمر إن "مسألة الإعفاء من تأشيرة الدخول حيوية بالنسبة إلى تركيا". وأعلن داود أوغلو انه "واثق" بأن الاتحاد الأوروبي سيقوم بكل ما هو لازم بالنسبة إلى هذا الموضوع "الذي هو وعد من الحكومة (التركية) لشعبها".

وبعد زيارة القادة الأوروبيين للمخيم، اعتبر رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك أن تركيا هي "أفضل مثال "على صعيد التعامل مع اللاجئين، وذلك في مؤتمر صحافي في غازي عنتاب. وقال توسك "اليوم، تركيا هي أفضل مثال للعالم حول كيفية تعاملنا مع اللاجئين"، في حين ترى منظمات غير حكومية بينها العفو الدولية انه لا يمكن اعتبار تركيا بلدا آمنا للاجئين. (أ.ف.ب)

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.