اشتباكات السودان: مأساة بريطاني ماتت زوجته جوعا بعد مناشدات متكررة تجاهلتها سفارة بلاده

26.05.2023

أصيب مواطن بريطاني يبلغ من العمر 85 عاما في السودان برصاص قناصة، ثم توفيت زوجته من شدة الجوع بعد أن تخلت السفارة البريطانية في السودان عن مساعدتهما، حسبما أفادت عائلتهما لبي بي سي نيوز عربي.

عاش عبد الله شلقمي مع زوجته علوية رشوان، البالغة من العمر 80 عاما وتعاني إعاقة، على بعد أمتار قليلة من البعثة الدبلوماسية البريطانية في الخرطوم.

لكن على الرغم من الدعوات المتكررة للمساعدة، لم يُعرض على مالك فندق "لندن" أبدا أي دعم أو مساعدة لمغادرة السودان، حتى عندما تم إرسال فريق عسكري بريطاني لإجلاء الموظفين الدبلوماسيين. وبدلاً من ذلك، طُلب من الزوجين المسنين الذهاب إلى مطار يقع على بعد 40 كيلومترا خارج الخرطوم - وهو ما يعني عبور منطقة حرب - من أجل الصعود إلى رحلة إجلاء الرعايا البريطانيين.

أقرت وزارة الخارجية البريطانية لبي بي سي أن قضية شلقمي كانت "حزينة للغاية"، وأضافت:"أن قدرتنا على تقديم المساعدة القنصلية محدودة للغاية ولا يمكننا تقديم دعم شخصي داخل السودان".

 

الرجاء النقر هنا لمتابعة التقرير...

 

 

 

 

 

اقرأ/ي أيضًا | 

 

 

دوامة الصراع على السلطة في السودان - أبرز القوى السياسية والعسكرية المتنافسة

طريق السودان الشاق إلى الديمقراطية 

احتجاجات السودان ضد الانقلاب العسكري: ثورة سودانية سلمية لم تنتهِ بعد

السودان بعد الانقلاب: الشارع السوداني يجدد رفضه لحكم العسكر!

ريبورتاج من الخرطوم: "الثورة ستنتصر"

السودان: هل يُلدغ الثوري من جحر مرتين؟

انقلاب العسكر...تحالف البرهان وحميدتي ودعم من محور الثورات المضادة

أجساد النساء ليست ساحات للمعارك السياسية

 

 

 

 

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة