اشتباكات بين فريقي بيروزي الإيراني والنصر السعودي المتضامن مع "عاصفة الحزم"

09.04.2015

شهدت مباراة فريقي النصر السعودي وبيروزي الإيراني، في دوري أبطال آسيا، الأربعاء 08 / 04 / 2015 في طهران اشتباكات متكررة بين لاعبي الفريقين، وسط أجواء توتر عكست الخلاف السياسي بين الرياض وطهران حول عملية "عاصفة الحزم" العسكرية الدائرة حاليا في اليمن.

ورغم تمكن حكم المباراة الصيني من الوصول بالمباراة إلى لحظة النهاية بفوز بيروزي بهدف نظيف على ملعبه بالعاصمة الإيرانية طهران، إلا أن أحداث المباراة مرت بأحداث مؤسفة كانت صعبة على الحكم.

ففي الدقيقة 65، قام أحمد الفريدي، لاعب النصر، بعرقلة أحد لاعبي بيروزي من دون كرة، الأمر الذي أدى إلى حدوث اشتباك بين اللاعبين أطراف الواقعة، امتد إلى اشتباك بين عدد من لاعبي الفريقين.

وتكرر الأمر أكثر من مرة خلال مجريات اللقاء، وكان الحكم يبذل ما في وسعه من أجل فض الاشتباك، دون أن يخرج أية بطاقة للاعبي الفريقين، في ملمح اعتبره مراقبون مراعاة من الحكم لأجواء المباراة الساخنة، ورغبة منه في عدم تأزيمها أكثر.

وقام لاعبو النصر بارتداء الطاقم الثالث لهم باللون المموه "الجيش"، وهو الطقم الاحتياطي الثاني والمسجل آسيويا، حيث أشارت وسائل إعلام سعودية إلى أن ارتداء لاعبي النصر لهذا الزي جاء لإعلان تضامنهم مع "عاصفة الحزم".

وأقيمت المباراة في ظل الأجواء السياسية المشحونة حاليا بين الرياض وطهران، بعدما أعلنت السعودية عن قيادة عملية عسكرية لـ"حماية اليمن وشعبه من عدوان الميلشيات الحوثية" التي تقول دول الخليج إنها مدعومة من إيران.  للمزيد انقر هنا http://www.alquds.co.uk/?p=323919

 

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.