افتتاح ألماني فرنسي لمعرض فرانكفورت الدولي للكتاب الأكبر في العالم ويتمحور عام 2017 حول رقمنة الكتب

13.10.2017

ويقام في المعرض وعلى هامشه آلاف الفعاليات بمشاركة مئات الكتاب، من بينهم كتاب بارزون. تجدر الإشارة إلى أن فرنسا ضيف شرف المعرض في دورته التاسعة والستين هذا العام (2017). وافتتح كل من ميركل وماكرون معرض فرانكفورت الدولي للكتاب مؤكدين على أثر الثقافة والأدب في الربط بين البلدين. ويظل المعرض لثلاثة أيام مقتصرا على المتخصصين حتى اليوم الجمعة 13 / 10 / 2017، ويُسمح بدخول عامة الناس اعتبارا من يوم غد السبت المقبل حتى يوم الأحد 15 / 10 / 2017.

افتتح معرض فرانكفورت الدولي للكتاب منذ الأربعاء 11 / 10 / 2017 أبوابه أمام المتخصصين. ويشارك في المعرض نحو 7300 جهة عرض من أكثر من مئة دولة، بزيادة طفيفة عن العام الماضي (2016).

ويدور الموضوع الرئيسي للمعرض حول رقمنة قطاع الكتب. ومن المتوقع أن يزور المعرض على مدار أيامه الخمسة نحو 270 ألف شخص. ويظل المعرض مقتصرا على المتخصصين حتى اليوم الجمعة 13 / 10 / 2017، ويُسمح بدخول العامة اعتبارا من يوم غد السبت المقبل حتى يوم الأحد.


ويقام في المعرض وعلى هامشه آلاف الفعاليات بمشاركة مئات الكتاب، من بينهم كتاب بارزون. تجدر الإشارة إلى أن فرنسا ضيف شرف المعرض في دورته التاسعة والستين هذا العام. ويشارك في المعرض نحو مئتي كاتب من دول ناطقة باللغة الفرنسية.

وافتتحت المستشارة أنغيلا ميركل مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مساء الثلاثاء المعرض رسميا. وأكد الزعيمان على الروابط الثقافية التي تجمع بين البلدين على مدار قرون، داعيين إلى تعزيز هذه الروابط.

والنسخة التاسعة والستين من معرض فرانكفورت للكتاب، أكبر معرض من نوعه في العالم. وأكد الزعيمان خلال مشاورتهما على أثر الثقافة والأدب في الربط بين البلدين.

وقالت ميركل إنه على الرغم من كل الخلافات والحروب بين ألمانيا وفرنسا، فإن الثقافة أسهمت في الإثراء المتبادل بين البلدين. من جانبه، أكد ماكرون أن " أوروبا ليست شيئا بدون الثقافة".

تجدر الإشارة إلى أن فرنسا هي ضيف شرف المعرض الأهم لقطاع دور النشر والأدب، الذي تستمر فعالياته حتى الخامس عشر من الشهر الجاري. د ب أ

 


 

 

 

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.