اكتشاف آثار مسجد من فترة صدر الإسلام عمره أكثر من 1200 سنة في صحراء النقب - علماء إسرائيليون

19.07.2019

قال علماء آثار في إسرائيل الخميس 18 / 07 / 2019 إنهم اكتشفوا  بقايا مسجد عمره 1200 سنة على الأقل، في صحراء النقب جنوب إسرائيل.  وقال الباحثون إنه لم يتم حتى الآن اكتشاف مبنى آخر مشابه في هذه المنطقة. وأوضح جون سليجمان و شاهار زور، رئيسا فرق التنقيب عن الآثار في هيئة  الآثار الإسرائيلية، اليوم الخميس، أن "الكشف عن مثل هذا المسجد الصغير، الذي يعود لإحدى المدن في القرن السابع والثامن الميلادي، أمر نادر،  خاصة وأنه يقع في المنطقة الموجودة شمال مدينة بئر السبع".

وعثر على بقايا المسجد في مدينة رهط البدوية. ويرجح الباحثون أن هذا المسجد المربع الأضلاع، المكشوف من أعلى، والذي  له محراب مستدير، كان يستخدم من قبل مزارعين في المنطقة، وأشاروا إلى أن  قبلة المسجد هي مكة. كما عثر الباحثون أثناء عمليات التنقيب على مزرعة تعود للقرنين السادس والسابع الميلادي، كانت تتكون من منازل بها غرف معيشة، وأفنية داخلية،  ومخازن، ومواقد لإعداد الطعام. 

وقال عالم الآثار الإسرائيلي، جدعون أفني، إن المسجد هو أقدم مساجد فترة  صدر الإسلام التي يتم الكشف عنها في المنطقة التي تعرف اليوم بإسرائيل، وهي المنطقة التي سيطر عليها العرب عام 636 ورأى الباحثون أن اكتشاف مسجد بالقرب من مستعمرة زراعية دليل على التغير الثقافي والديني الذي طرأ على البلد في ذاك الوقت.

تقع مدينة رهط على بعد نحو 100 متر جنوب غرب القدس التي يعتبرها  المسلمون أولى القبلتين وثالث الحرمين، بعد مكة والمدينة (المنورة). 

وقال أثريون في إسرائيل إنهم اكتشفوا بقايا مسجد من أقدم المساجد في العالم ويعود بناؤه تقريبا إلى فترة وصول الإسلام إلى هذه المنطقة. وتعتقد سلطة الآثار الإسرائيلية أن المسجد يعود تاريخه إلى القرن السابع أو الثامن الميلادي، وقد تم اكتشافه قبيل البدء في أعمال إنشاء جديدة بمدينة رهط البدوية بصحراء النقب.

وقالت سلطة الآثار  إنه توجد مساجد كبيرة معروف أنها تعود لتلك الفترة في القدس، لكن من النادر أن تجد مكانا للعبادة بهذا القِدم كان جمهور المصلين من المزارعين المحليين على الأرجح. وتم العثور في الموقع على بقايا مسجد مفتوح على شكل مستطيل ومقام على مساحة أشبه بمساحة مرآب يتسع لسيارة واحدة مع محراب يتجه جنوبا صوب مكة.

 

 

وقال جدعون أفاني المسؤول بسلطة الآثار: "هذا واحد من أقدم المساجد التي يعرف أنها تعود لبداية وصول الإسلام إلى إسرائيل بعد الفتح العربي عام 636 ميلادية". وأضاف: "إن اكتشاف القرية والمسجد الواقع في جوارها بمثابة إسهام كبير في دراسة تاريخ البلد خلال هذه الفترة المضطربة".

وقال ياسر العمور الموظف في سلطة الآثار الإسرائيلية "المنطقة هاي اللي إحنا موجودين فيها، هاي منطقة أثرية جدا من قبل ألف سنة. المسجد اللي لقيناه هون مسجد قديم جدا الفترة الأموية العباسية. المسجد جدا كان عندي شعور لما صليت فيه كان شعور جدا متفائل، مبسوط جدا لأنه شيء بافتخر فيه إنه بالاقي مسجد من هون قبل ألف سنة في بلد اللي هي موجودة في رهط. المسجد يعني زي ما تقول مسجد مكة في السعودية أو الأقصى في القدس، فهذا المسجد يعتبر من الأماكن القديمة جدا". وتوضح سلطة الآثار أن سكانا من البدو في المنطقة وشبانا من قرى وبلدات محلية شاركوا في عملية الاستكشاف. د ب أ / رويترز

وتمتد صحراء النقب إلى الشرق من شبه جزيرة سيناء حتى وادي عربة. تقع اليوم ضمن الحدود السياسية لدولة اسرائيل، نصف سكان منطقة النقب هم من البدو. تبلغ مساحة النقب 14 ألف كيلو متر مربع وتقطنها عشائر عربية ترتبط اجتماعيا بقبائل سيناء وشبه الجزيرة العربية والأردن. أهم مدنها بئر السبع، ورهط ، وعرعرة، واخشم، والأعسم، وبير هداج، ووادي النعم وترابين الصانع.
 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.

تعليقات القراء على مقال : اكتشاف آثار مسجد من فترة صدر الإسلام عمره أكثر من 1200 سنة في صحراء النقب - علماء إسرائيليون

أضافه د.عبد الرحيم ريحان في

لم يقدم المكتشف دليلًا واحدًا على صحة تأريخ المسجد بالقرن السابع أو الثامن الميلادى والمتمثلة فى أسلوب بناء المسجد والتخطيط والمواد المستخدمة ومقارنتها بأمثلة معمارية أخرى مؤرخة فى الموقع أو مواقع أخرى كما لا توجد أى لوحات تأسيسية أو نقوش تؤرخ للمسجد
ولم يعثر على أى لقى أثرية تساهم فى تأريخ المسجد ولم يحدد لنا المكتشف طبقة أثرية مؤرخة كشف بها المسجد يمكن الاعتماد عليها وكذلك لم يكن هذا المسجد متعلقًا بمبنى أو داخل مبنى كقلعة حربية مثلًا أو غيرها معروفة التاريخ يمكن من خلالها تأريخ المسجد
كما أن جدران المسجد التى تظهر فى الصور مع الخبر لا توحى بهذا التاريخ بأى شكل من الأشكال بل هى أحدث بمراحل وإذا كانت هذه أعمال تجديد بالمسجد فما هو تاريخ المسجد الأصلى؟ وما الأدلة الأثرية على ذلك ؟ وبالتالى يمكن التعرف على أعمال التجديد ومتى تمت
ولم يقدم المكتشف رؤية تاريخية عن سبب وجود مسجد بهذا الموقع وعلاقته الحضارية بالمكان والأماكن من حوله
ونعرض نماذج لأقدم مساجد فى العالم وقد بنيت أول عشرة مساجد على وجه الأرض بالمملكة العربية السعودية والقدس أولها المسجد الحرام بمكة المكرمة ةالمسجد الأقصى ومسجد قباء والمسجد النبوى ومسجد الجمعة ومسجد القبلتين يليه مسجد بنى حرام ومسجد المصلى ومسجد الساقية والمساجد السبعة وكلها بالمملكة العربية السعودية أى هناك 9 مساجد بالسعودية ومسجد بالقدس هى أقدم مساجد على وجه الأرض
وتضم مصر أقدم مساجد أفريقيا وأقدم من المسجد الذى أعلنت عنه سلطات الآثار بالنقب وهو مسجد سادات قريش الذى يقع بشارع بورسعيد بمدينة بلبيس محافظة الشرقية ويعود تاريخ إنشاؤه إلى فترة دخول عمرو بن العاص رضى الله عنه مصر عام 18هـ ويحتل المركز 13 عالميًا فى تاريخ بناء الجوامع فى الإسلام ويعد أقدم من جامع عمرو بن العاص بمصر القديمة بعامين
وهناك مسجد مكتشف بحصن رأس راية الإسلامى 10كم جنوب مدينة طور سيناء وقد اكتشفته بعثة آثار مصرية يابانية مشتركة تحت إشراف منطقة جنوب سيناء للآثار الإسلامية والقبطية داخل الحصن موسم حفائر 1997 حيث عثر بطبقة الاكتشاف على لقى أثرية من شبابيك قلل، مسارج زيت، خزف، وزنات عملة وعملات تم تأريخها بالقرن الثانى والثالث الهجرى أى الثامن والتاسع الميلادى
د. عبد الرحيم ريحان مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمى بمناطق آثار جنوب سيناء، وزارة الآثار