الأزهر والفاتيكان والمجتمع الدولي يدينون محاولة فاشلة لاغتيال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي

09.11.2021

الأزهر والفاتيكان والمجتمع الدولي يدينون بشدة محاولة الاغتيال الفاشلة التي استهدفت رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي بثلاث طائرات مسيرة مفخخة في منزله في بغداد.

البابا يُدين "الهجوم الإرهابي المُشين" على رئيس الوزراء العراقي: أدان البابا فرنسيس الثلاثاء 09 / 11 / 2021 "الهجوم الإرهابي المُشين" الذي استهدف رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي بطائرة مسيرة مفخخة في مقره في بغداد لكنه نجا منه.

وقال أمين سر دولة الفاتيكان الكاردينال بيترو بارولين في برقية أُعلنت في بيان نشره الكرسي الرسولي الثلاثاء "بعد الهجوم على مقرّ إقامتكم، يوكلني قداسة البابا فرنسيس بنقل تعاطفه عبر الصلاة لكم ولعائلتكم وللجرحى".

وأضاف بارولين في البرقية أن البابا الذي قام بزيارة تاريخية للعراق في آذار/مارس 2021، يُدين "الهجوم الإرهابي المشين" ويصلّي لكي "يتحلّى الشعب العراقي بالحكمة والقوة لمتابعة مسيرة السلام من خلال الحوار والتضامن الأخوي".

وندّد المجتمع الدولي، بما فيه الولايات المتحدة وايران ومجلس الأمن الدولي، بمحاولة اغتيال الكاظمي التي لم تتبنّاها أي جهة وسط تصاعد التوترات بعد الانتخابات التشريعية التي أُجريت الشهر الماضي 10 / 10 / 2021.

مجلس الأمن الدولي يدين "بأشد العبارات" الهجوم على رئيس الوزراء العراقي

وأدان مجلس الأمن الدولي بشدة يوم الإثنين 08 / 11 / 2021 محاولة اغتيال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي وطالب بمحاسبة مرتكبيها.

وفي بيان صحافي، أدان أعضاء مجلس الأمن الـ15 "بأشد العبارات" الهجوم بطائرة مسيرة مفخخة الذي استهدف منزل الكاظمي نهاية الأسبوع، كما "شددوا على ضرورة محاسبة مرتكبي هذه الأعمال الإرهابية الشنيعة ومنظميها ومموليها ورعاتها وتقديمهم إلى العدالة".

كما "حضوا كل الدول" على "التعاون مع الحكومة العراقية" في هذا الصدد.

وأخيرا، أكد مجلس الأمن مجددا دعمه "لاستقلال العراق وسيادته ووحدته وسلامة أراضيه والعملية الديمقراطية فيه وازدهاره".

ونجا رئيس الوزراء العراقي من "محاولة اغتيال فاشلة" بواسطة "طائرة مسيّرة مفخّخة" استهدفت فجر الأحد مقرّ إقامته في بغداد، في هجوم لم تتبنَّهُ أيّ جهة، في ظل تصاعد التوترات بعد الانتخابات التشريعية التي أجريت قبل شهر.

الأزهر يدين محاولة اغتيال الكاظمي ويدعو العراقيين إلى الوحدة

وأدان الأزهر الشريف يوم الأحد 07 / 11 / 2021 بشدة محاولة الاغتيال الآثمة التي تعرض لها مصطفى الكاظمي، رئيس مجلس الوزراء العراقي، فجر يوم الأحد 07 / 11 / 2021 ، مؤكدًا تضامنه الكامل مع العراق ووقوفه معه ضد كل ما يهدد أمنه واستقراره.

وطالب الأزهر، في بيان نشره موقعه الإلكتروني: "جموع العراقيين بالوحدة والتكاتف وإعلاء مصلحة العراق والوقوف في وجه أعدائه، وتفويت الفرصة على أصحاب النيَّات الخبيثة ممن لا يريدون الخير لهذا البلد العربي الكبير"، داعيًا "المولى عز وجل أن يحفظ العراق من كل مكروه وسوء، وينعم عليه بالأمن والاستقرار والرخاء".

وكان المتحدث الرسمي باسم خلية الإعلام الأمني في قيادة العمليات المشتركة العراقية أعلن أن الكاظمي تعرض في الساعات الأولى من صباح الأحد لمحاولة اغتيال فاشلة بثلاث طائرات مسيرة مفخخة.

وقال اللواء سعد معن لتلفزيون "العراقية" إن ثلاث طائرات مسيرة شاركت في عملية استهداف منزل الكاظمي فجر اليوم وتمكنت القوات العراقية من إسقاط اثنتين منها فيما نفذت الثالثة عملية القصف وأن التحقيق جارٍ للوصول إلى الجناة. أ ف ب ، د ب أ

 

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة