التقاء الحواف القاسيةِ بالصوتِ الناعمِ

مساهمات إكسنتريك في الألبومِ لا يمكن تجاهلها: فهو مساهمٌ أكثر من كونه مجرد منتجٍ يجلسُ خلف وحدةِ التحكمِ. الأغنية الأولى التي صدرت من الألبومِ، "رقم اثنين (في الصحراء أنهار)"، وأغنيته الثانية، "رقم ثمانية (عربي-أميركي)"، هما خير مثالٍ عن تأثيره. وفي هذه الأغنية الأخيرةِ، تأثيره واضح إذ يساهمُ بالغناءِ ونغماتِ الهيب هوب.

وتتحدّثُ الأغنيةُ، التي في جزء منها تلاعبٌ بالألفاظِ وفي جزء آخر غناءٌ، عن الصعوبات التي ينطوي عليها كون الشخص ملوناً، ولا سيما حين يكون عربياً، في أميركا مع صعودِ مجموعات "تفوُّق أو سيادةِ العرقِ الأبيضِ". لا يهمُّ إن كنت مولوداً في الولاياتِ المتحدةِ الأميركية – فإن كنت تبدو مختلفاً، فستراك هذه المجموعات بوصفك "أجنبياً". أما الحوافُ القاسية لموسيقى راب إكسنتريك مع صوت شلهوب الناعم، فلا تشكّلُ تبايناً مثيراً للاهتمامِ فحسب بل تُظهِرُ أيضاً المجالات المختلفة من الأذى والألم اللذين تسببهما العنصرية.

 

 

من ناحيةٍ أخرى، الأغنية "رقم اثنين (في الصحراء أنهارٌ)" أقل حرفية (Less Literal). تُغنّى باللغةِ العربيةِ، وكلماتها مستوحاة من سفر إشعياء، الذي يراه المسيحيون واليهود والمسلمون على حدٍ سواء نبياً، وقد تنبأ إشعياء بقدوم كل من النبي محمد ويسوع. ويمكن للشخصِ أن يفسّرَ النهرين في الصحراء بأنهما يمثلان ما انبثق من تعاليم هذين الرجلين. أو، قد يكونُ الأمرُ ببساطة أن نرى وجود نهر في الصحراءِ بمثابةِ علامةِ الأملِ الأضمن التي يمكن أن يطلبها المرء.

يوجد إحساسٌ وصوتٌ أثيري رائع في هذه الأغنية ينقلُ المستمعَ إلى مكانٍ وزمنٍ آخر. قد لا يكون العالم المثالي بيد أنه يوجد أمل وإمكانية نمو جديد. بشكلٍ من الأشكالِ، تلخّصُ هذه الأغنية الألبومَ بأكمله. فهي مزيج من العناصرِ الموسيقيةِ والثقافات والرؤية التي يقدمها بالأملِ بمستقبلٍ أكثر إشراقاً في بيئةٍ قاحلةٍ حيث يبدو أنّ لا شيء يمكنه أن ينمو فيها.

من خلال ألبوم "صفر"، أنشأت نعيمة شلهوب ألبوماً يعترفُ بالواقعِ المريرِ في العالمِ، في حين يقدّمُ الأملَ بمستقبل أفضل. إنه ألبوم رائع بموسيقى وكلمات سيتردد صداها لدى الجميع – بغض النظرِ عن اللغةِ التي يتحدثون بها أو الدولة التي يعيشون فيها.

 

 

ريتشارد ماركوس

ترجمة: يسرى مرعي

حقوق النشر: موقع قنطرة 2020

ar.Qantara.de

 

.......................

طالع أيضا

المغرب - أصوات نسائية مغربية تحقق تقدما في موسيقى الراب والهيب هوب التي يسيطر عليها الرجال

ماذا كان سيقول ابن الرومي لو سمع صوت أم كلثوم؟

ضد ثقافة الاحتفاء بالموت حتى في سبيل قضايا عادلة

جاز عربي أوروبي: موسيقى جاز "مُقَرمَشة" بآلة عود

.......................

 

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة