الألوان كوسيلة للبهجة في مخيم لاجئين - لاجئ فلسطيني يضفي لمسة فرح فنية بمخيم لجوء في لبنان

01.12.2018

رغم بلوغه 83 عاماً من العمر إلا أن مصطفى أحمد اللاجئ الفلسطيني في لبنان قرر إضفاء لمسة جميلة على حياة السكان في مخيم اللاجئين، ليجعل من الألوان وسيلة لهم للعبور إلى البهجة. شاهد الفيديو:

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.