الأمم المتحدة تعتزم نشر قائمة سرية بأسماء مجرمي الحرب في سوريا بهدف الردع والعقاب

20.02.2015

يعتزم محققو الأمم المتحدة نشر قائمة كانت سرية تتضمن أسماء مشتبه بهم في الضلوع في جرائم حرب في سوريا. واعتبرت للجنة أن نشر الأسماء قد يشكل عامل ردع وحماية للسكان من الانتهاكات ويساعد على عدم الإفلات من العقاب.

أعلن محققو الأمم المتحدة حول النزاع السوري، والذين عينهم مجلس حقوق الإنسان، استعدادهم لنشر لائحة مجرمي الحرب في سوريا بهدف حماية المدنيين السوريين من خطر انتهاك حقوقهم.

وفي تقريرهم التاسع الذي نشر الجمعة ( 20 / 02 / 2015) في جنيف، اعتبر المحققون أن نشر هذه اللائحة، التي بقيت سرية حتى الآن، قد "يزيد التأثيرات المحتملة للردع" و"يساعد في حماية السكان المعرضين لأخطار أعمال العنف".

وقالوا إنهم وضعوا بالفعل أربع قوائم تضم قيادات عسكرية وأمنية ورؤساء منشآت اعتقال وقادة جماعات مسلحة غير حكومية بينهم أمراء جماعات متطرفة، ولديهم الآن قائمة خامسة جاهزة.

وأضاف التقرير"بعد أربع سنوات من المراقبة المكثفة وتقديم أربع قوائم سرية بمرتكبي الجرائم... فإن عدم نشر الأسماء في هذه المرحلة من التحقيق سيكون من شأنه تعزيز الإفلات من العقاب وهو ما كلفت اللجنة بمواجهته".

ووصل رئيس لجنة التحقيق البرازيلي باولو بينايرو الجمعة إلى نيويورك لتقديم تقريره إلى مجلس الأمن الدولي. وردا على أسئلة الصحافيين قال بينايرو إنه يتوقع أن يتخذ مجلس حقوق الإنسان قرارا حول نشر الأسماء وذلك في اجتماع مقرر في 17 آذار/ مارس 2015.

وتضم اللائحة أسماء قادة وحدات ومجموعات مسلحة تم التعرف إليهم واعتبارهم مسؤولين عن جرائم حرب لكن المحققين رفضوا أن يوضحوا ما إذا كان الرئيس بشار الأسد أو مقربون منه على هذه اللائحة.

ويطلب محققو الأمم المتحدة خصوصا من مجلس الأمن إحالة مرتكبي جرائم الحرب إلى القضاء "إما أمام المحكمة الجنائية الدولية أو أمام محكمة دولية مختصة" بهذه القضية.

وتضم لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة أربعة أعضاء ويرئسها البرازيلي باولو بينيرو. ومن بين أعضائها السويسرية كارلا ديل بونتي التي كانت مدعية محكمة الجزاء الخاصة للنظر في جرائم الحرب في يوغوسلافيا السابقة ومحكمة الجزاء الدولية لرواندا.

يذكر أن تقرير المحققين يوثق انتهاكات حقوق الإنسان مثل التعذيب والجرائم الجنسية والقتل وتجنيد الأطفال. ( أ ف ب، رويترز، د ب أ)

 

 

الخبيرة في الشؤون السورية كريستين هيلبيرغ

الهدنات المحلية حلحلة للمعضلة السورية بشرط المراقبة الأممية

 

اقرأ أيضًا: موضوعات متعلقة من موقع قنطرةالخبير السياسي هيكو فيمن: لماذا التحالف مع الأسد خطأالكاتب والصحفي كريم الجوهري: دعوة لإلقاء نظرة شاملة على العالم العربيالصحفي الإيطالي المستقل جيرمانو مونتيذ: هتلر وستالين وموسيليني وتطرف كاثوليكي تحت راية الأسدالمحلل السياسي كريم الجوهري: عمل عسكري دولي من دون تخطيط سياسي في سوريا موضوعات متعلقة من موقع قنطرةالصحفي الألماني أندرياس كيلب: الآثار السورية في ظل الثورة الشعبية...ضحية مزدوجة لمطرقة الحرب وسندان النهبالمحلل السياسي خالد الحروب: الإرث الكارثي لنظام الأسد...كيف دمر نظام الاسد سوريا وشعبها بشكل منهجي؟الخبير شتيفان كنوست من معهد الشرق: من حلب الشهباء إلى حلب "الحمراء" - سوريا التاريخ و"التتر" الجددالروائي السوري فواز حداد: حلب تقرر مصير دمشق؟ المشهد السوري ما قبل الأخير، هل بدأت وليمة الذئاب؟بالصور: آثار سوريا التاريخية...في زمن الضياع والضباع