من جوانب اعتراض المسؤولين على أعماله الموسيقية -ولا سيما السيمفونيات- كونها اتسمت بالغموض، بحيث صعب على العامة فهم واستخلاص معانيها ورموزها على عكس حال سيمفونيات بيتهوفين أو تشايكوفسكي التى اتسمت في آن واحد بالروعة وبسهولة الإدراك وبالابتعاد عن الأنماط المجردة، التي لاحت للبعض كالطلاسم غير القابلة للفهم. لكن شوستاكوفيتش شاء من وراء هذا الغموض المجرد عرض رسالة فنية وسياسية.

ونظرا لأنه كان جريئا في التعامل مع المعطيات المجتمعية والسياسية فقد خاطر في سيمفونياته -بما فيها الخامسة، أي: أشهرها- بالتلميح للنواقص السياسية والأيديولوجية التي راقبها عن كثب في الاتحاد السوفييتي، ووجه لها نقدا مستترا لم يكن حادا مما جعله في أغلب الأحيان غير معرض لإجراءات حازمة من قبل الدولة كالمنع من متابعة ممارسة وظيفته الفنية.

 نال شوستاكوفيتش بفضل سيمفونيته الخامسة والزخم الفني الذي احتوت عليه منصب أستاذ جامعة في معهد الموسيقى الشهير في مدينة سانت بطرسبورغ.  

 

الموسيقار فولفغانغ ريم المولود عام 1952 في مدينة كالسروه الألمانية.
حين يتحول الفن إلى قوالب إنتاج فارغة: الموسيقار فولفغانغ ريم المولود عام 1952 في مدينة كالسروه الألمانية كتب فولفغانغ ريم Rihm في مقال نشر في ثمانينيات القرن الماضي بأن الفن تعبير حي في حد ذاته عن الأولوية المطلقة التي تحتلها الحرية، فبدونها يتحول العمل الفني إلى قوالب إنتاج فارغة الشكل والمحتوى. وفق ما يكتب عارف حجاج.

 

{يرتبط الإبداع الفني بالحرية. وبلا رسالة مجتمعية وسياسية تصبح الأعمال الفنية -ومنها الموسيقية- قوالب فارغة تلفها عدَمِيّة شعار: الفن من أجل الفن.}
 

عدَمِيّة شعار: الفن من أجل الفن - بلا رسالة تصبح الفنون قوالب فارغة 
 

أما الفنان فولفغانغ ريم المولود عام 1952 في مدينة كالسروه -الواقعة بقرب الغابة السوداء- فهو معاصر يدين بحتمية الحداثة وفقا للعصر، لكنه خلاف معظم زملإئه الآخرين يود المحافظة على التراث الكلاسيكي التقليدي، ويرفض نهج التمرد المطلق وفقا لشعار "الفن من أجل الفن" معتبراً إياهُ عدَمِيّاً وغير بناء. أما المساس بحرية الإبداع الفردي فذلك من قبيل المحرمات بالنسبة له.

الحرية كقاعدة أساسية للفن وعمود فقري للأعمال الموسيقية، نجدها لدى المعاصرين شوستاكوفيتش وريم والكلاسيكيين بيتهوفين وبرامز وتشايكوفسكي. وقد كتب ريم في مقال نشر في ثمانينيات القرن الماضي بأن الفن تعبير حي في حد ذاته عن الأولوية المطلقة التي تحتلها الحرية فبدونها يتحول العمل الفني إلى قوالب إنتاج فارغة الشكل والمحتوى.

القطعة الموسيقية التي عزفت له في كولونيا تسمى ترانزيزتوس 3 (انتهى العمل فيها عام 2018)، وهي تبقى غامضة المحتوى ما عدا كونها تنطلق من مفهوم الحرية المبنية على أسس بناءة. أما بالنسبة لتفاصيل النمط والمحتوى فإن الموسيقار يمتنع متعمدا عن كشف النقاب أكثر من ذلك. والغريب أنه يحاضر ويكتب مُفصِّلاً حول أعمال غيره من الفنانين المعاصرين، نقدا ومدحا وتحليلا عميقا، أما بشأن أعماله فإنه يترك الكلمة الأخيرة للناقدين وللمستمعين، ممن يرى بأن حداستهم تؤدي في آخر المطاف إلى تفسير فردي وموضوعي في آن واحد لا يعتمد على رؤية صاحب الإنتاج نفسه.
    
مفهوم حرية الفنان كقاعدة أساسية للعمل الموسيقي نجده أيضا في حفل موسيقي آخر عُرِضَ في صالة الفيلهارمونيا في كولونيا، حيث عزف الروسي الشهير غريغوري سوكولوف Sokolov عدة مقطوعات بيانو وسونات لكل من بيتهوفين وبرامز، من بينها:عدة قطع لبيتهوفين تسمى باغتيل أي عروض سطحية عابرة. 

 

صورة من احتجاجات الربيع العربي
الربيع العربي قاعدة قوية لتصحيح الانحرافات القائمة: رغم أن الربيع العربي على سبيل المثال قد أخفق راهنا في تحقيق الأهداف المنشودة منه كالحرية وصيانة حقوق الإنسان وتكريس قواعد الديمقراطية الليبرالية لا الجوفاء، مما أدى إلى تماسك التيارات الرجعية والاستبدادية في منطقة الشرق الأوسط مجددا، إلا أنه يبقى قاعدة قوية لتصحيح الانحرافات القائمة سياسيا واجتماعيا واقتصاديا في المستقبل. بحسب ما يرى عارف حجاج.

 

{رغم الإخفاقات، يبقى الربيع العربي قاعدة قوية لتصحيح الانحرافات القائمة في المنطقة العربية.}
 

وهي -في الواقع- لم تكن سطحية بالمفهوم الحرفي، وإنما جاءت تعبيرا عن الرغبة في الانسياق لنزوات الفنان ونزعاته كما لو لم يقم بالتخطيط لها مسبقا، وإنما لحنها ونقلها إلى حيز الوجود على نحو اعتباطي وارتجالي مبني على حرية الإبداع والتنفيذ. 

ولد سوكولوف في سانت بطرسبورغ أشهر مدن روسيا في العراقة المعمارية والموسيقية، وتلقى تعليم عزف البيانو ابتداء من سن الخامسة من العمر، وبدأ يعزف على وجه مهني متخصص أمام الجمهور ابتداء من سن الثانية عشر. وقد تضمنت أعماله -وما زالت تتضمن- عهودا موسيقية مختلفة ابتداء من عصر الباروك (باخ) مرورا بالعهد الكلاسيكي (بيتهوفين) وانتهاء بعهدي الرومانسية (شوبان) والحداثة (رافيل، سسترافنسكي، رحمانينوف، بروكوفييف). 

لا ينظر إلى مفهوم الحرية على أنه يختص بنوابغ الفن ونخب الفكر والمعرفة وحدهم، بل هو أشمل كثيرا من ذلك حيث أنه يغطي أيضا ملفات التمرد والثورة أيضا كالحال لدى الربيع العربي، وغيره من اشكال الانتفاضات الشعبية ضد أنظمة القمع والطغيان المبنية على أسس فاسدة هشة. 

ورغم أن الربيع العربي على سبيل المثال قد أخفق راهنا في تحقيق الأهداف المنشودة منه كالحرية وصيانة حقوق الإنسان وتكريس قواعد الديمقراطية الليبرالية لا الجوفاء، مما أدى إلى تماسك التيارات الرجعية والاستبدادية في منطقة الشرق الأوسط مجددا، إلا أنه يبقى قاعدة قوية لتصحيح الانحرافات القائمة سياسيا واجتماعيا واقتصاديا في المستقبل.

 

 
 
عارف حجاج
حقوق النشر: موقع قنطرة 2019
 

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.