ونحن ننظر إلى اليهودية الإصلاحية ونعتبر، فقد أسّست لفكر يهودي حديث يعدّ الديانة اليهودية التقليدية "تاريخـ"ـا وتجربة قديمة للأمة الإسرائيلية، وما النصوص اليهودية إلا تدوينا لذلك التاريخ وتلك التجربة القديمة، وأما التجربة الجديدة فتكون بالاندماج بروح العصر الإنساني وبالمساواة في الحقوق المدنية وعدم التميّز والانعزال والتقوقع. ونحن نتنبأ للإسلام أن يكون في المستقبل "إسلاما إصلاحيا" على غرار اليهودية الإصلاحية، وسيكون للإسلام الجديد قصة مشابهة لقصة اليهودية الإصلاحية. يُدرَك هذا بمقارنة إصلاحات اليهودية الإصلاحية بما يصبو إليه المسلمون المصلحون الآنَ ومستقبلًا. وقد بدرت بالفعل بوادر لهذا الإسلام الإصلاحيّ. 

تيارات ونزعات تجديدية ينبض بها الفكر الإسلامي الحديث

تنشط تيارات تجديدية كثيرة في العالم الإسلامي والجاليات الإسلامية، لعل أكثرها لفتا للنظر: "القرآنيون"، ومنهم الذين التفّوا حول المصري الأزهري السابق (أحمد صبحي منصور) والكُرد-تُركي الأميركي (أديب يوكسَل) في أميركا، و "المعتزلة الجُدُد" وهم في طور الإحياء وتطوير الخطاب، وثلّة من المفكرين والدعاة الإسلاميين المجدِّدين، نذكر منهم الراحلَ الفقيه المجدد (جمال البنّا)، وفيلسوفَ اللاعنف الإسلامي (جودت سعيد)، ورائدَ الإسلام المدني الليبرالي (أحمد القبانجي)، و رائدَ الواقعيةِ في تطبيق الشريعة والتجديدِ في الفقه وأصوله الراحل (حسن الترابي)، ومؤخرا سطع نجم عالِم ومفكِّر وداعٍ إسلامي مجدد هو (عدنان إبراهيم) الذي له أثر بالغ في توجيه جيل مسلم جديد ويكاد يكون صاحب مذهب أو تيّار إسلامي جديد.

رجل من تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" يدرب طفلا على القتال.
"صِدام الحضارات" قد يكون في المجتمع الواحد بين ثقافتين حديثة وقديمة: ما الحركات الإسلامية الأصولية والجماعات المتشددة التي تلجأ للإرهاب لتأسيس "الحكم الإسلامي" وفرض الشريعة؛ إلا محاولات لإعادة الإسلام القديم ولاستعادة النظام القديم، في مجتمع حديث متجدد في كل مجالات الحياة وفي ظل نظام جديد مغاير تماما لأنظمة القرون الوسطى والقديمة، ومن هُنا يحدث الصِّدام، فـ"صِدام الحضارات" قد يكون في المجتمع الواحد بين ثقافة حديثة حيّة وثقافة قديمة يُراد لها أن تنبعث أو تدوم في الحياة، كما يرى سَرْوَر عبد الرحمن البِنْجُوَيْنيّ.

وقد كان (محمد إقبال) خيرَ من عمل من أجل الإسلام الجديد، وكتابُه "إعادة بناء الفكر الديني في الإسلام" هو إنجيل التجديد الديني في عالم الإسلام، الإنجيل الذي لم يبشّر به حواريّون (رُسُل) له. ولكنه سبق عصرَه وأهلَ عصره ولم يأتِ في هذه المرحلة الحَرِجة، ولم يمتدّ إشراق فكره إلى العالَم العربي بل انحصر تقريبا في العالَم الأُورديّ!

وينبض الفكر الإسلامي الحديث المحافظ عموما بنزعات تجديدية أيضا (حتى في بيانات وخطابات بعض رموز التيار السلفيّ الصحويّ، مثل سلمان العودة)، وإن كانت في الغالب هامشيّةً لا تنفُذ إلى اللُّبّ ومدفوعةً بغرض الدفاع عن الإسلام والتصدّي لما يُعدّ "تشويهـ"ـا لصورة الإسلام والإنسان المسلم، فتصير نزعاتٍ تجميلية تلوينية وتلفيقية إلى حدّ كبير، لكننا نتوقّع من هذه التأويلات والتلفيقات أو بعضها أن تصير مع الزمن والاعتياد قناعاتٍ وتوجهاتٍ راسخة.

صحيح أن هذه الإصلاحات والتجديدات والاجتهادات تقابلها جهود محمومة لبعث الفقه القديم وإقامة الحكم الديني على غرار ما سمّيناه "الإسلام القديم". ويمكن عدّ التيارات السلفية، التقليدية (السُّلطانيّة) منها والسياسية (الصَّحْوِيّة-القُطبيّة) والجهادية أيضا، الممثلَ الأولَ لـ"الإسلام القديم" في هذا العصر (والقائمَ بدور التصدّي لمحاولات التجديد والتحديث تحت عنوان محاربة البِدَع والانحرافات الدينية و "العصرانيّة" و "العقلانيّة").

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
ملفات خاصة من موقع قنطرة
تنظيم "الدولة الاسلامية" | داعش، تداعيات هجمات 11 سبتمبر على الغرب والعالم الاسلامي ، أخلاقيات الطب والاستنساخ في الاسلام، المسيحيون في العالم الاسلامي، المتحولون دينيا | تغيير الدين، انتقاد الاسلام، الحوار بين الثقافات، الحوار بين الأديان، الاسلام الأوروبي، الإسلام النسوي والنسوية الإسلامية، الحرية الدينية | حرية المعتقد، التاريخ الاسلامي ، رجال الدين في إيران، الإسلام والديمقراطية، الاسلام والغرب، الاسلام في افريقيا، الإسلام في آسيا الوسطى ، الاسلام في أوروبا، الاسلام في ألمانيا، الاسلام في جنوب شرق آسيا، الاسلام في الولايات المتحدة ، المصارف الإسلامية ، ‏الفلسفة الإسلامية، التربية الاسلامية في المدارس الألمانية ، الثورة الإسلامية في إيران، الدراسات الإسلامية العليا في الجامعات الألمانية، الاسلاموية / الاسلام السياسي، الإسلاموفوبيا | ظاهرة العداء للاسلام ، اليهود في العالم الاسلامي، الجهاد، السلفية الجهادية / الجهاديون، الاخوان المسلمون ، النساء المسلمات، المسلمون في الغرب ، الأصولية والتشدد الديني ، الإصلاح في الإسلام ، السلفيون /السلفية ، الشريعة الإسلامية، منتوجات بنكية تتوافق مع الشريعة الإسلامية، الاسلام الشيعي | الأسلام السني، الاسلام السني | السنة، السياسة الأمريكية تجاه العالم الإسلامي، السلفية الوهابية | الوهابية ، النساء في العالم الاسلامي
كل ملفات قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.

تعليقات القراء على مقال : كيف كان وينبغي أن يكون "تجديد" الإسلام؟

الإسلام القديم والإسلام الجديد ..لا اعتقد انها عبارة مناسبة ، هي تستدعي تراث افرنجي لا صلة لنا به ولا تساعد علي بناء قنطرة للتفاهم المتبادل

حسين الشريف21.08.2018 | 00:40 Uhr