"الإمارات خططت لقرصنة وكالة الأنباء القطرية ونشر أخبار كاذبة": واشنطن بوست عن مصادر مخابراتية

17.07.2017

نقلت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية الإثنين 17 يوليو/ تموز 2017 عن مسؤولين في أجهزة المخابرات الأمريكية قولهم إن الإمارات رتبت لاختراق صفحات على وسائل التواصل الاجتماعي ومواقع إخبارية تابعة للحكومة القطرية في أواخر مايو/أيار 2017 من أجل نشر تصريحات نارية لكنها كاذبة منسوبة لأميرها مما أثار أزمة دبلوماسية.

وذكرت الصحيفة أن التصريحات المنسوبة لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في مايو/أيار نقلت إشادته بحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) وقوله إن إيران "قوة إسلامية". وردا على ذلك قطعت السعودية والإمارات ومصر والبحرين العلاقات الدبلوماسية وروابط النقل مع قطر في الخامس من يونيو/حزيران متهمة إياها بدعم الإرهاب.

وقالت قطر في أواخر مايو/أيار 2017 إن متسللين إلكترونيين نشروا تصريحات مفبركة منسوبة للأمير الأمر الذي رفضته الدول الخليجية. وقالت واشنطن بوست إن مسؤولين بالمخابرات الأمريكية علموا الأسبوع الماضي بمعلومات جرى تحليلها في الآونة الأخيرة تظهر أن

مسؤولين كبارا بالحكومة الإماراتية ناقشوا عملية التسلل الإلكتروني المزمعة في 23 مايو/أيار قبل يوم من حدوثها.

وذكرت الصحيفة أن المسؤولين قالوا إنه من غير الواضح ما إذا كانت الإمارات اخترقت المواقع الإلكترونية أم أنها دفعت أموالا لطرف آخر من أجل القيام بذلك. ولم تذكر الصحيفة أسماء مسؤولي المخابرات في تقريرها.

وذكرت واشنطن بوست أن السفير الإماراتي لدى الولايات المتحدة يوسف العتيبة نفى التقرير في بيان قائلا إنه "كاذب". وقال بيان العتيبة "الحقيقي هو سلوك قطر. تمويل ودعم وتمكين المتطرفين من طالبان إلى حماس والقذافي. التحريض على العنف وتشجيع التشدد وتقويض استقرار جيرانها". وامتنعت وزارة الخارجية الأمريكية عن التعليق ردا على استفسار رويترز.

ومن المعروف سلفا أن مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.أي) يعمل مع قطر للتحقيق في التسلل الإلكتروني. رويترز

 

انتظار موظفي وزارة الدفاع القطرية أثناء ترحيب زير الدفاع خالد بن محمد العطية وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس (ليس في الصورة) لعقد اجتماع في الدوحة يوم 22 أبريل/ نيسان 2017. (photo: Jonathan Ernst Pool/Getty Images)

رد فعل قطر على سياسة عزلها خليجيا

استراتيجية الهدوء القطرية تجاه التصعيدات الخليجية

 

وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل مع نظيره القطري محمد آل ثاني في مكتبة هيرتسوغ أغسطس في بلدة فولفنبوتل الألمانية. Foto: Imago/photothek/T. Koehler

مصالح ألمانيا في ظل الأزمة الخليجية القطرية

ماذا سيحدث لألمانيا لو استرد القطريون استثماراتهم؟

 

‏نشطاء في القاهرة يتظاهرون ضد مبارك. Getty Images

حجب الإعلام ومنعه في مصر

هل ينجح نظام السيسي في السيطرة الكاملة على الإعلام؟

 

مقاطعة قطر - زلزال يهز البيت الخليجي والسكان يدفعون الثمن

مقاطعة دول الخليج لقطر

أزمة قطر..الشباب الطائش في الخليج يلعب بالنار

 

أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني. Foto: dpa/picture-alliance

محاولة عزل قطر سياسيا

هل تتعافى المنطقة العربية من عدوى ترامب؟

مقاطعة دول الخليج

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.