التنوع الديني والقومي والعرقي في العالم العربي

التعددية الدينية: خلاف أم اختلاف؟

يختلف الناس في الأديان والأفكار والثقافات وغيرها من الأمور. الإشكالية لا تكمن في وجود هذا الاختلاف، إنما في القدرة على تقبله والتعايش معه. والسؤال، هل الاختلاف نعمة أم نقمة؟

نتحدث عن التنوع الديني والقومي والعرقي في العالم العربي ونسأل هل هذا التنوع مصدر إختلاف أم خلاف؟

لماذا فشلت المجتمعات العربية في الاستفادة من تنوعها الديني؟ وكيف تحول هذا التنوع إلى أداة في تأجيج الصراعات في المنطقة؟

في "دنيانا: أيضا نتحدث عن المرجعيات الدينية ودورها في تعزيز التلاحم الاجتماعي والتسامح. ما هو الدور الذي تلعبه هذه المرجعيات؟ هل دور إقصائي أم جامع؟

نتحدث أيضا عن دور المرأة في المؤسسات الدينية. هل الأدوار الدينية تقتصر على الرجال فقط؟ أم أنه أصبح للمرأة مكان في هذه المؤسسات؟

ونتوقف في الحلقة مع أول إمرأة قسيسة إنجيلية في لبنان والشرق الأوسط، كيف وصلت إلى هذا المنصب وكيف تعامل المجتمع مع هذه الخطوة؟

يشارك ندى عبد الصمد في هذه الحلقة منية العلمي باحثة في قضايا الفكر والإسلام وأستاذة جامعية من تونس، أميرة عبد الرحمن محمد أستاذة جامعية من السودان، وحُسن عبود أستاذة جامعية وباحثة في الفكر الإسلامي والقضايا النسائية في الإسلام من لبنان.

 

 

طالع أيضا:

 

التعددية في الإسلام - أفكار تستحق أن يقرأها كل المسلمين

التعددية في الإسلام - أفكار ونصائح عمر سيف غباش إلى الشباب المسلم تستحق أن يقرأها كل المسلمين.

الاخوة الإنسانية: الحوار والعمل المشترك بين المسلمين والمسيحيين واليهود في ألمانيا

الإسلام ليس نقيض الغرب بل ميراث أوروبا المُعتَّم عليه

 

 

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة