الجالية التركية في ألمانيا: "يتعين مكافحة معاداة الإسلام في ألمانيا بحسم"

13.01.2015

أعربت الجالية التركية في ألمانيا عن أملها في صدور إشارة فعالة من المظاهرة التي دعت إليها منظمات إسلامية الثلاثاء (13 / 01 /  2015) في برلين، والمقرر أن يشارك فيها رموز سياسية واجتماعية بارزة. وقال رئيس الجالية التركية في ألمانيا جوكاي صوفو أوغلو في تصريحات لصحيفة "باساور نويه بريسه"الألمانية: "آمل أن تسفر المظاهرة عن شعور جمعي بأننا ألمانيا". ومن المنتظر أن يشارك آلاف الأشخاص في المظاهرة أمام بوابة براندبورغ التاريخية في برلين في تمام الساعة السادسة مساء (التوقيت المحلي). وجاء رد فعل صوفو أوغلو متحفظا على تصريح المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بأن الإسلام ينتمي إلى ألمانيا، وقال: "من الجميل في المناخ الحالي التصريح بذلك، لكن يتعين أن يتم تحديد ما المقصود بذلك بدقة".

وكانت ميركل حذرت في تصريحات لها أمس الاثنين من إدانة جماعية لحوالي 4 ملايين مسلم في ألمانيا في أعقاب الهجمات الإرهابية التي تعرضت لها باريس. وذكرت ميركل أن الرئيس الألماني السابق كريستيان فولف قال إن الإسلام ينتمي إلى ألمانيا، وقالت: "أنا أيضا أتبنى هذا الرأي". وذكر صوفو أوغلو أنه يتعين أن تعقب الأقوال أفعال، وقال: "يتعين مكافحة معاداة الإسلام في ألمانيا بحسم". كما طالب صوفو أوغلو الساسة بأن ينأوا بأنفسهم من دون استثناءات وتحفظات عن حركة بيغيدا المعادية للإسلام، كما أكد ضرورة الاعتراف بالدين الإسلامي في ألمانيا، وقال: "يتعين أن يغادر الإسلام الأفنية الخلفية". (د ب أ)