الحوثيون يطلقون الرصاص ضد مظاهرات حاشدة مناوئة لهم في صنعاء

26.02.2015

تظاهر آلاف اليمنيين في صنعاء ضد الحوثيين وتأكيدا على شرعية الرئيس عبده ربه منصور. وقال شهود عيان إن ميليشيا الحوثي أطلقت النار على المتظاهرين. يأتي ذلك فيما أكد أمين عام مجلس التعاون الخليجي تأييد دول المجلس لشرعية هادي.

 

تعرضت مسيرة حاشدة نظمها مناهضون لجماعة الحوثيين في العاصمة اليمنية عصر الأربعاء (25 / 02 / 2015) لإطلاق رصاص من قبل مسلحين. وقال مشاركون في المسيرة لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) إن مسلحين حوثيين أطلقوا الرصاص الحي على المتظاهرين واعتدوا على الصحفيين وقاموا بأخذ كاميراتهم.

وكان آلاف المتظاهرين احتشدوا عصر الأربعاء في صنعاء في مسيرة حاشدة للتأكيد على شرعية الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي ورفض وجود مسلحي الحوثي في العاصمة اليمنية. ورفع المتظاهرون شعارات نددوا فيها بوجود المسلحين وطالبوا برفع الإقامة الجبرية عن رئيس الوزراء اليمني المستقيل خالد بحاح.

الزياني يلتقي هادي في عدن

وبالتزامن مع ذلك التقى الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي اليوم مع عبد اللطيف الزياني أمين عام مجلس التعاون الخليجي. ويعتبر الزياني أول مسؤول عربي وإقليمي كبير يستقبله هادي في عدن منذ فراره من الإقامة الجبرية بمقر إقامته في صنعاء.

وقال الزياني للصحفيين إن زيارته إلى عدن ولقاءه بالرئيس هادي "تأتي تأكيدا على مواصلة دعم دول الخليج للشرعية الدستورية التي يمثلها الرئيس هادي"، مشيرا إلى أن الوفد الخليجي ناقش مع الرئيس اليمني أهمية العودة إلى العملية السياسية والمبادرة الخليجية وقرارات مجلس الأمن الدولي ومخرجات الحوار الوطني. كما جدد الزياني رفض دول مجلس التعاون استيلاء جماعة الحوثي على السلطة. د ب أ ، رويترز

 

 

جولة مصورة:

قبضة الحوثي على السلطة تضع اليمن على فوهة بركان

 

اقرأ أيضًا: موضوعات متعلقة من موقع قنطرة 

فخ الاستقطاب الإقليمي والطائفي...طموحات حوثية تهدد حلم الدولة الديمقراطية

 

سياسة طهران في اليمن والعراق: القلق العربي من "ذراع إيران الطويلة"سيطرة الحوثيين على صنعاء...ثورة مضادة وأجندة خارجية؟الصحافي سعيد الصوفي من صنعاء: تجربة حوار يمنية ضد العنف السياسي والإقصاء الأيديولوجيالمحللة السياسية بيرغيت سفينسون حول الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وتحدي تربيع الدائرة!الخبيرة اليمنية-السويسرية إلهام مانع: "معضلات اليمن تتجاوز المرأة لتصل إلى الإنسان وواقعه"

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.