الرئيس الفرنسي أولاند: الإسلام ينسجم مع الديمقراطية والمسلمون أول ضحايا التطرف الإسلاموي

15.01.2015

قال الرئيس الفرنسي في كلمة ألقاها في معهد العالم العربي بباريس، إن المسلمين هم أول ضحايا التعصب والتطرف وإن التطرف الإسلاموي استفاد من كل التناقضات والبؤس وانعدام المساواة وكل النزاعات التي لم تلقَ تسوية.

أعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند أن المسلمين في العالم هم أول ضحايا التعصب والتطرف وعدم التسامح، وذلك في كلمة ألقاها الخميس (15 / 01 / 2015) في معهد العالم العربي بباريس. وأوضح أولاند أن "أول ضحايا التعصب والأصولية وعدم التسامح هم المسلمون (...) التطرف الإسلاموي استفاد من كل التناقضات وكل التأثيرات وكل البؤس وانعدام المساواة وكل النزاعات التي لم تلق تسوية منذ زمن طويل".

ويأتي ذلك على خلفية الاعتداءات الدامية التي تعرضت لها فرنسا يوم الأربعاء (07 / 01 / 2015) وما بعده. وعلى واجهة معهد العالم العربي بباريس كُتب باللون الأحمر وباللغتين الفرنسية والعربية "كلنا شارلي" تكريما للأسبوعية التي استُهدف مقرها وقتل أربعة من صحافييها.

وأكد الإسلامويون المسلحون الذين قتلوا في المجموع 17 شخصا بينهم سبعة صحافيين وثلاثة من عناصر الشرطة وأربعة يهود، إنهم انتقموا للنبي محمد و"قتلوا شارلي إيبدو" لأنها نشرت رسوما كاريكاتورية للنبي محمد، لكن المجلة عادت في العدد التالي نشرته بعد هذه الاعتداءات ونشرت رسما مفترضا يصور النبي محمد على صفحتها الأولى مكتوب عليها "كلنا شارلي". (أ ف ب)

 

المزيد من موضوعات قنطرة:

 

الكاتب كريم الجوهري..ردود الفعل على هجمات باريس.."لو عرفوا القرآن حقا أكانوا قتلوا الناس أو قطعوا الرؤوس؟" آرمين لانغر منسق "مبادرة سلام-شالوم"..مقاومة ضد حركة "بيغيدا" المعادية للإسلام..لا تسامح مع أعداء التسامح ملف خاص حول: الإسلاموية / الإسلام السياس ملف خاص حول: الإسلاموفوبيا | ظاهرة العداء للإسلام

 

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.

تعليقات القراء على مقال : الرئيس الفرنسي أولاند: الإسلام ينسجم مع الديمقراطية والمسلمون أول ضحايا التطرف الإسلاموي

أضافه الرويشد في

سبحان الله يقتلون القتيل ويمشون بجنازته
هذه عادة الظلمة والطواقية هوم على قول الشيطان سائرون عندما قال الشيطان للإنسان اكفر فلما كفر قال ان برئوا منك اني أخاف رب العالمين يريدون تحزيب الناس وتفريقهم ليسهل عليه استعبادهم يقتلون المسلمين ويقولون الإسلام دين سلام لكي يتخلصون من ظلمهم بأشغال المسلمين بظلم بعضهم البعض بهذه المقوله اللهم ارحمن من ابليس واعوانه