الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي: بناء مصر يحتاج 300 بليون دولار

17.03.2015

اختتم يوم الأحد الماضي «مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري - مصر المستقبل»، بترسيخ موقع الدولة المصرية على خريطة الاستثمار العالمي، إذ وُقِّع نحو 40 اتفاقاً ومذكرة تفاهم لتنفيذ مشاريع كبرى في قطاعات البنية التحتية ومجالات الخدمات العامة، بحجم استثمارات مبدئية تُقدّر بأكثر من 130.2 بليون دولار، فضلاً عن كلفة العاصمة الإدارية التي قُدّرت مراحلها الثلاث بنحو 90 بليون دولار.

وقُسّمت تلك الاستثمارات إلى 33 بليون دولار اتفاقات استثمارية، و5.2 بليون دولار في شكل منح، و92 بليوناً وُقِّعت في شأنها مذكرات تفاهم.

وبدا الرئيس عبد الفتاح السيسي متفائلاً بنتائج المؤتمر الذي استمر 3 أيام في شرم الشيخ، إذ قال إن مصر «تستيقظ الآن». وأشاد في كلمته بدور العاهل السعودي الراحل الملك عبد الله بن عبد العزيز، صاحب الدعوة إلى هذا المؤتمر، وقال إن مثل هذه الأفكار هي التي تعيش لسنوات، داعياً إلى تنظيم المؤتمر الاقتصادي سنوياً وزاد: «سنلتقي المستثمرين العام المقبل وستكون شرم الشيخ في أبهى صورها» (للمزيد).

 

 

تقييد السيسي لعمل المنظمات غير الحكومية

تضييق الخناق على منظمات المجتمع المدني في مصر

وقع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على حزمة من القوانين، رأى كثير من المراقبين أنها تهدف إلى إضعاف المجتمع المدني في مصر. وتعتبر المنظمات غير الحكومية أبرز المتضررين من هذه القوانين، كما تطلعنا إليزابيت ليمان.المزيد

الجدل حول قانون المنظمات غير الحكومية في مصر: هجوم على قلب المجتمع المدني المصريالعلاقات المصرية-الألمانية: آفاق ضبابية على نهر النيلالمنظمات الأهلية تحت قصف العسكر في مصر...الأسرار والخفايا ملفات متعلقة من موقع قنطرةعبد الفتاح السيسي، الربيع العربي، الديمقراطية والمجتمع المدني، ثورة 25 يناير 2011، الجيش المصري، حرية الصحافة، حقوق الانسان، محمد مرسي، نظام مبارك، الاخوان المسلمون

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.