منذ غوته 1827 ومايزال مفهوم "‫#‏الأدب‬ العالمي" في تطور، حيث انعكس ذلك في حجم الأدب المترجم من اللغات الأخرى إلى ‫#‏الألمانية‬ على سبيل المثال.

الرواية العربية والأدب العالمي: إعادة نظر في مفهوم الأدب العالمي

منذ غوته 1827 ومايزال مفهوم "الأدب العالمي" في تطور، حيث انعكس ذلك في حجم الأدب المترجم من اللغات الأخرى إلى الألمانية على سبيل المثال. ولكن هل يعد الأدب الغربي المعيار الفني للحكم على آداب الأمم الأخرى؟ فخري صالح في هذه المقالة يستعرض مفهوم"الأدب العالمي".
اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
ملفات خاصة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.