السعودية تعترض صاروخ سكود أطلقه الحوثيون وحرس صالح الجمهوري على أراضيها

07.06.2015

شهدت الحدود السعودية اليمنية تطورات متسارعة بدأت بهجوم على جبهات عديدة جنوبي المملكة وسقوط عدة قتلى من القوات السعودية وإطلاق صاروخ سكود، قالت الرياض إن من أطلقه هو الحرس الجمهوري وميليشيات الحوثي  الرئيس السابق على عبد الله صالح. وأعلن الدفاع الجوي السعودي اعتراض صاروخ "سكود"، أطلقته ميليشيات الحوثي وأنصار الرئيس السابق على عبد الله صالح، من الأراضي اليمنية، باتجاه خميس مشيط (جنوب المملكة) السبت 06 / 06 / 2015.

 

ووفقا لبيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) فإن "القوات الجوية للتحالف بادرت، في الحال إلى تدمير منصة إطلاق الصواريخ التي تم تحديد موقعها جنوب صعدة" معقل الحوثيين في شمال اليمن، من دون مزيد من التفاصيل. ويأتي إطلاق صاروخ سكود، وهو أمر نادرا ما حصل منذ بدء الضربات الجوية على اليمن، بعد بضع ساعات من إعلان الرياض أن قواتها المسلحة صدت هجوما على عدة جبهات جنوب المملكة.

وجاء في بيان لقيادة القوات المشتركة نشرته وكالة الأنباء السعودية في وقت سابق "تمكنت قواتنا المسلحة السعودية اليوم من صد هجوم على عدة محاور بقطاع جيزان ونجران من الجانب اليمني اتضح أنه منسق ومخطط ومنفذ من قبل تشكيل للحرس الجمهوري التابع لقوات الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح وبمساندة من ميليشيا الحوثي". وأوقعت المعارك التي تبعت الهجوم أربعة قتلى في صفوف القوات السعودية بينهم ضابطان، وعشرات القتلى في الجانب اليمني بحسب البيان. (أ ف ب ، د ب أ، رويترز)