السلطات المصرية تطلق سراح صحفيي قناة الجزيرة

13.02.2015

أطلقت السلطات المصرية سراح صحفيَّي الجزيرة محمد فهمي وباهر محمد بعد حبسهما لأكثر من 400 يوم. يأتي ذلك عشية حكم محكمة مصرية بالإفراج عنهما مقابل كفالة للأول وضمان محل إقامة للثاني. وأكدت محكمة النقض أنها ألغت الحكم لخلوه من أدلة على الاتهامات التي أدينوا بها وعدم احترامه حق المتهمين في الدفاع. ونظمت إثر توقيف صحافيي الجزيرة ومحاكمتهم حملة دولية واسعة للإفراج عنهم.

 

أطلقت مصر في وقت مبكر من صباح الجمعة (13 / 02 / 2015) سراح صحافيي قناة الجزيرة القطرية محمد فهمي وباهر محمد المحبوسين منذ أكثر من عام إثر قرار قضائي بالافراج عنهما، حسب ما أفاد أقرباء لهما وكالة فرانس برس. وكان القضاء المصري أمر أمس الخميس بالافراج عن الكندي محمد فهمي بكفالة 250 الف جنيه (قرابة 33 الف دولار) وبإطلاق سراح المصري باهر محمد بضمان محل إقامته، وذلك في أولى جلسات إعادة محاكمتهما.

وقال عاصم محمد شقيق باهر لفرانس برس بفرح "أنهينا إجراءات الإفراج عن باهر من قسم الشرطة منذ قليل وهو الآن في منزله للمرة الأولى منذ أكثر من عام". أما عادل فهمي، شقيق محمد فهمي، فكتب على حسابه على موقع تويتر "شقيقي محمد أُفرج عنه من قسم الشرطة"، قبل أن يضيف مازحا "أنا ذاهب في إجازة قبل أن يعتقلوه مجددا. شكرا للجميع".

ومطلع الشهر الجاري، رحّلت مصر زميلهما الثالث في القضية الاسترالي بيتر غريست لبلاده بموجب قانون حديث أصدره الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي نص على إمكان ترحيل الأجانب الذين تجري محاكمتهم أو المحكومين إلى بلادهم لإكمال مدة العقوبة أو محاكمتهم هناك.

وأُلقي القبض على صحافيي قناة الجزيرة القطرية الناطقة بالانجليزية محمد فهمي وبيتر غريست وباهر محمد في كانون الثاني/ديسمبر 2013 وأُحيلوا لمحكمة الجنايات في القاهرة التي قضت عام 2014 بحبس فهمي وغريست سبع سنوات لكل منهما وبالحبس عشر سنوات لباهر محمد لإدانتهم بمساعدة جماعة الاخوان المسلمين التي صنفتها الحكومة المصرية "تنظيما ارهابيا" وأزاحها الرئيس الحالي القائد السابق للجيش عبد الفتاح السيسي من السلطة في تموز/يوليو 2013. لكن محكمة النقض ألغت هذا الحكم مطلع كانون الثاني/يناير2015 وقررت إعادة محاكمتهم. وأكدت محكمة النقض أنها ألغت الحكم لخلوه من أدلة على الاتهامات التي دينوا بها وعدم احترامه حق المتهمين في الدفاع. ونظمت إثر توقيف صحافيي الجزيرة ومحاكمتهم حملة دولية واسعة للإفراج عنهم. أ.ف.ب

 

اتهام صحفيي قناة الجزيرة في مصر بالإرهاب

السلطات المصرية تصفي حسابها مع قناة الجزيرة

 

حقوق النشر: قنطرة 2014

اقرأ أيضًا: موضوعات متعلقة من موقع قنطرةالباحث هاني شكر الله: وسائل الإعلام المصرية...ماكينات للدعاية السياسيةالإعلام المصري بعد مرسي...عودة إلى خدمة الحكم السلطويالإعلام العربي: مرآة التحوُّلات ووقود الثوراتملف خاص: قناة الجزيرة

 

 

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.