اتصال مع زوجة المشتبه بتصنيعه مواد كيماوية

وعن السجناء، الذين يعتني بهم، يقول فالك إن وجهة النظر الألمانية ستفترض أنه يدافع عن أشخاص لهم ماضٍ إجرامي، فالسجناء ليسوا شخصيات بطولية، بحسب قوله. لكن فالك لا يريد تقديم تقييم عنهم وقال: "أنا شخص يحاول، بغض النظر عما حصل في كل حالة، أن يظهر التضامن إلى حد ما". ولذلك يدعم فالك الخطيب السلفي أبو ولاء العراقي، الذي يُعد رقم واحد في تنظيم "داعش" الإرهابي في ألمانيا. وهو يمثُل منذ سبتمبر/ أيلول 2017 كمتهم أمام محكمة الولاية العليا في مدينة تسيله، لأنه على ما تعتقد المحكمة حاول تجنيد شباب لأرض الخلافة المزعومة.

وفالك يساعد أيضا سفين لاو، السلفي المعروف في ألمانيا، الذي حكم عليه القضاة في يوليو 2017 بخمسة أعوام ونصف سجنا، لأنه عمل على تجنيد أشخاص "لجيش المهاجرين والأنصار" في سوريا. كما أن فالك له اتصال مع ياسمين هـ.، زوجة المشتبه به بالإرهاب الإسلاموي سيف الله هـ.، الذي طلب عبر الإنترنت كمية كبيرة من بذور الريسين السامة، إضافة إلى مواد كيماوية. كما وُجد في شقة التونسي، بحسب الشرطة، مواد لصنع قنبلة. ويبدو أن ياسمين قدمت يد المساعدة لزوجها في الإعدادات المفترضة لشن اعتداءات وهي موجودة منذ يوليو/ تموز 2018 قيد الحبس الاحتياطي. "عندما أزور مثلا الزوجة المعتقلة بسبب ما يُسمى بواقعة الريسين، فإنني أناقش معها هل حصلت أخيرا على جهاز التلفاز في زنزانتها أو تلقت الكتاب المطلوب"، كما يصف فالك نوع مساعدته للمعتقلين.

خطيب الجهاد السعودي كقدوة

وعندما سألته دويتشه فيله عن توجهه الديني، ذكر فالك اسم الخطيب الوهابي الراديكالي سليمان العلوان ـ وهو منظر سعودي للجهاد المسلح. والعلوان برَّر اعتداءات ضد اليهود ورحب بتدمير تماثيل بوذا في باميان من طرف جماعة طالبان الأفغانية. كما أشاد سليمان العلوان بقائد طالبان المتوفى حاليا الملا عمر ووصفه بأنه "أمير المؤمنين". وبسبب قربه الإيديولوجي من القاعدة سُجن سليمان العلوان في المملكة العربية السعودية. وحتى مناصره الألماني برنهارد فالك يُتهم من حين لآخر بالقرب من القاعدة، مثلما اتهمه بذلك في نهاية أغسطس/ آب 2018 إيرين ريشبرليك، الذي كانت تصنفه الجهات الأمنية الألمانية لسنوات طويلة كسلفي خطر. غير أن ريشبرليك انسحب الآن من المشهد السلفي.   

ويتم ذكر برنهارد فالك بانتظام في تقارير هيئة حماية الدستور (الاستخبارات الداخلية) بولاية شمال الراين-ويستفاليا، التي يسكن فيها. ويذكر أحدث تقرير لهيئة حماية الدستور في الولاية المذكورة "أنه (فالك) يتبنى وجهة نظر تدعي أن جمهورية ألمانيا الاتحادية تمارس حربا ضد الإسلام، كما يؤيد فالك ما يعتقد أنه ضرورة حتمية للمقاومة الإسلامية ضد إمبريالية الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا وإسرائيل".

في الصورة خبراء كيماويات - السلفي برنهارد فالك له اتصال مع ياسمين هـ.، زوجة المشتبه به في تصنيع مواد كيماوية في ألمانيا 2018.  Foto: picture-alliance/dpa
اتصال مع زوجة المشتبه بتصنيع مواد كيماوية في ألمانيا: برنهارد فالك له اتصال مع ياسمين هـ.، زوجة المشتبه به بالإرهاب الإسلاموي سيف الله هـ.، الذي طلب عبر الإنترنت كمية كبيرة من بذور الريسين السامة، إضافة إلى مواد كيماوية. كما وُجد في شقة التونسي، بحسب الشرطة، مواد لصنع قنبلة. ويبدو أن ياسمين قدمت يد المساعدة لزوجها في الإعدادات المفترضة لشن اعتداءات وهي موجودة منذ يوليو/ تموز 2018 قيد الحبس الاحتياطي. "عندما أزور مثلا الزوجة المعتقلة بسبب ما يُسمى بواقعة الريسين، فإنني أناقش معها هل حصلت أخيرا على جهاز التلفاز في زنزانتها أو تلقت الكتاب المطلوب"، كما يصف فالك نوع مساعدته للمعتقلين.

{المثير للانتباه هو أن السلفي الإسلاموي فالك يصلي في بيته فقط تقريبا. فهو لم يعد مرحبا برؤيته في المساجد. ويتهم فالك ضغوط الدولة بالوقوف وراء ذلك قائلاً: "المساجد خائفة من الحظر إذا تجاهلت تعليمات حماية الدولة".}
وقد لاحظت الاستخبارات الداخلية تعليقاته الإيجابية على جماعة القاعدة. وبشكل عام  فإنها "تعتبر فالك، من الناحية الأيدولوجية على الأقل، ضمن نطاق السلفية الجهادية". ويرى رئيس هيئة حماية الدستور بولاية شمال الراين-ويستفاليا، بوركهارت فراير، أن عناية فالك بالمسجونين تمثل خطرا كبيرا، ويقول في حديثه مع دويتشه فيله: "في الواقع هي عناية من متطرفين لأشخاص (يريدون) أن يبقوهم داخل الوسط المتطرف". وبهذه الطريقة "سيُمنع السجناءُ (من الاستفادة) من أي (محاولة لإعادة) اندماجهم في المجتمع"، يؤكد فراير. 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.