تجريم استعمال تقنية المعلومات

في تشرين الثاني/نوفمبر 2012، أصدر الشيخ خليفة مرسوماً بقانون اتحادي رقم 5/2012 بشأن مكافحة جرائم تقنية المعلومات. وقد نصّت المادة 29 – التي استُنِد إليها في إدانة منصور في العام 2018 – على تجريم استعمال تقنية المعلومات "بقصد السخرية أو الإضرار بسمعة أو هيبة أو مكانة الدولة أو أي من مؤسساتها أو رئيسها أو نائبه أو حكام الإمارات أو أولياء عهودهم أو نواب حكام الإمارات أو علَم الدولة أو السلام الوطني أو شعارها أو نشيدها الوطني أو رموزها".

 

 

على الرغم من المضايقات التي تعرّض لها منصور، استمر في التعبير عن آرائه عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حول استفحال الانتهاكات الحقوقية في الإمارات، وغالباً ما كان المصدر الوحيد للمعلومات الموثوقة عن الاعتقالات والمحاكمات. وكانت هناك أخبار كثيرة للحديث عنها: فاعتباراً من أواخر آذار/مارس 2012، أوقفت القوى الأمنية أعداداً كبيرة من الإماراتيين لارتباطهم بجمعية الإصلاح والتوجيه الاجتماعي، المعروفة اختصاراً بالإصلاح، وهي منظمة غير حكومية مسجّلة في الإمارات منذ العام 1974.

وقد احتُجِز عددٌ كبير من الموقوفين، بينهم المحاميان البارزان في مجال حقوق الإنسان، محمد الركن ومحمد المنصوري، في أماكن لم يُكشَف عنها. (كان الركن من وكلاء الدفاع عن أحمد منصور خلال محاكمته في العام 2011، وغالب الظن أن وجود أعضاء من الإصلاح بين موقّعي عريضة "الإمارات 5" هو الدافع وراء التوقيفات). واعتُقِل محامٍ آخر يدعى سالم الشحي لدى توجّهه إلى مكتب مدّعي عام أمن الدولة بقصد التوكّل عن الركن. وقد عمدت السلطات إلى توقيف وترحيل محامين غير إماراتيين يعملون لحساب عبد الحميد الكميتي، محامي الدفاع المتبقّي الوحيد الذي يُبدي استعداداً للتوكّل عن الموقوفين في حملة القمع التي تستهدف جمعية الإصلاح – وقد غادر هؤلاء البلاد.

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.