السيسي والأسد أكبر المستفيدين

العالم العربي بعد فوز ترامب: حسابات الربح والخسارة

أصبح المرشح الجمهوري المثير للجدل دونالد ترامب رسميا الرئيس الخامس والأربعين للولايات المتحدة خلافا لكل التوقعات، فماذا تعني هذه المفاجأة للدول العربية؟ من سيستفيد ومن سيخسر من فوز ترامب على الصعيد العربي؟

شكل فوز دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية الأمريكية مفاجأة في العالم كله بعد أن كانت آخر استطلاعات الرأي ترجح فوز المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون. في العالم العربي شكل هذا الفوز مفاجأة أيضا. ورغم أن ترامب عُرف بمواقفة المعادية للمسلمين والمهاجرين كما سبق وهاجم دولا عربية بلهجة شديدة خصوصا السعودية، إلا أن مواقف الدول العربية بشأن فوز ترامب تتباين بشكل كبير على يبدو.

الموقف الأبرز حتى الآن هو موقف مصر، إذ كان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أول زعيم في العالم يتصل هاتفيا بترامب لتهنئته. ورغم تأكيد الخبراء على أن السياسة الأمريكية الخارجية لا تخضع لتوجهات الرئيس بشكل كامل وقد لا تتغير بالتالي حتى مع فوز شخص كترامب، إلا أن بعض الدول العربية تعيش حالة من الترقب وربما القلق حول مستقبل علاقاتها مع أقوى دولة في العالم على خلفية فوز ترامب.

لمتابعة المقال الرجاء النقر هنا

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.