الصراع العربي الإسرائيلي

زوجة رأفت الهجّان، أشهر جاسوس مصري: "عشت 20 سنة في خدعة"

تكشف زوجة رجل المخابرات المصري الشهير رفعت الجمال المعروف كرأفت الهجان عن خبايا حياتها معه في إسرائيل. وتروي تفاصيل عن علاقاته مع كبار السياسيين في كل من إسرائيل ومصر. فالتراود بيتون لم تكن على علم بعمل زوجها كجاسوس حتى وفاته في منتصف الثمانينات.

حبيبتي فالتراود.. عندما تقرئين هذه الكلمات، سيكون قد مضى وقتٌ طويل منذ أن تركتكم. ربما تكونين الآن قادرةً على قبول الحقيقة. أعرف قسوة الألم الذي تشعرين به، ولكن لن تدركي ما كنتُ أعانيه من عذاب، بسبب كذبةٍ اضطررتُ أن أعيشها. أرجوكِ لا تستبقي الحكم عليّ، فأنت تعلمين أنني لم أحب أحداً أبداً أكثر منك".

لم يَخْدَع "رفعت الجمّال"، أو "رأفت الهجّان"، وهو أشهر جاسوس مصري السلطات الإسرائيلية وحدها، بل "الكذبة" التي اضطر أن يعيشها ، كـ"جاسوس مصري في إسرائيل"، أو "بطل قومي مصري في إسرائيل"، جعلت زوجته فالتراود بيتون تعيش في "الخدعة ذاتها" لـ 19 عاماً.

في حوارٍ لها مع الإعلامية سماح الطويل، كشفت "فالتراود" عن "خبايا" حياتها معه، ابتداءً من قصة حبهما التي بدأت في فندق "فرانكفورت هوف" في فرانكفورت الألمانية حتى قراءتها لرسالته التي لم تصدق كلمة منها.

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.