بالنظر إلى ما حدث في عام 2019 والمظاهرات في القاهرة وفي مدن أخرى، هل تعتقدين أنّها كانت استمراراً أم قطيعة مع ثورة عام 2011؟

تونسي: لا يمكن مقارنة المظاهرات في عام 2019 بالربيع العربي لعام 2011. إذ أنّ الدولة والفاعلين السياسيين قد تغيّروا. ولكن إن نظرنا إلى الأحداث على مدار العامين الماضيين في بلدان أخرى مثل الجزائر أو السودان، نجد الكثير من أوجه التشابه التي يمكن أن تجعل المقارنة المستقبلية وجيهة. ففي كلتا الحالتين، كما في عام 2011، كان هناك انتفاضات ومظاهرات حاشدة. كان الناس قادرين على التجمّع، وكان الجيش في كل بلد متردّد إلى أي جانب سينحاز. وهذا لا يزال يؤثر على مجرى الأحداث في السودان والجزائر اليوم.

 

قبل انقلاب عام 2013 في مصر - الرئيس المصري محمد مرسي وقائد الجيش المصري عبد الفتاح السيسي.  Before the coup 2013: Egypt's former President Mohammed Morsi with his army chief Abdul Fattah al-Sisi (Photo: Picture Alliance)
تنافس الجيش المصري والإخوان المسلمين وتعاونهما منذ أربعينيات القرن العشرين: سَخِرَ ناصر من البنّا لاقتراحه بأنّ يتعاون الإخوان المسلمون والضباط الأحرار ضدّ الاحتلال. لكن العلاقات بين الجيش والإخوان -أكثر من أي شيء آخر- تقوم على خبرة وتفاهم متبادلين. وقد فشلت محاولات التعاون أو التفاوض بعد عام 2011، وذلك بسبب عدم القدرة على المساومة عن السلطة والمركز. والشيء المثير للاهتمام فيما يتعلّق بديناميكية قوة الجيش المصري/الإخوان المسلمون هو إعادة إحياء هذه العلاقة.

 

كيف تغيّرت علاقات مصر مع الغرب منذ عام 2011؟

تونسي: بعد عام 2011، كان العديد من الأكاديميين، ولا سيما الموجودين في مصر في ذلك الوقت، من بين أول من استدعى أولئك الذين زعموا أنّ البلاد ليس بها مجتمع مدني أو حركات شعبية. وعلى مستوى أكثر استراتيجية، زادت روسيا مشاركتها في المنطقة، مع تدخلات واضحة في سوريا، ومن خلال أنماط مختلفة من الدعم المادي، في مصر. ولفترة من الزمن بعد الربيع العربي، كانت العلاقات بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية متوترة، ولكن هذه العلاقات عادت في نهاية المطاف، مع دخول مصر في مجموعة من التحالفات المختلفة مع دول غربية أخرى.

 

 

حاورها: توغرول فون مينده

ترجمة: يسرى مرعي

حقوق النشر: موقع قنطرة 2022

ar.Qantara.de

 

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة

الأنظمة العربية.... من مشاريع قومية الى مزارع عائلية

الثورات المضادة أحدثت انتكاسة هائلة في العالم العربي

عودة مصر إلى العسكريتاريا الشعبوية: مصر من ثورة يناير إلى الإخوان ثم السيسي

الدكتاتوريات العسكرية هي العدو الأول لثورات الربيع العربي

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة