الصين - ألمانيا تطالب بتحقيق مستقل بعد تسريب وثائق للحزب الشيوعي الصيني بشأن اعتقال مليون مسلم

27.11.2019

بعد حالات الكشف الجديدة عن اعتقال أويغور مسلمين في الصين، ناشد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس الحكومة الصينية في بكين العمل على توضيح الأمر على وجه السرعة.

وقال ماس يوم الثلاثاء 26 / 11 / 2019 خلال منتدى برلين للسياسة الخارجية بمؤسسة كوربر في العاصمة برلين: "يتعين على الصين الوفاء بالتزاماتها الدولية فيما يتعلق بحقوق الإنسان".

وأضاف أن الأمر يتعلق حاليا بصفة خاصة بتحقيق وصول مستقل للمنطقة التي يسكنها الأويغور، لافتا إلى أن ذلك يعد مهما أيضا بالنسبة لمفوضة حقوق الإنسان بالأمم المتحدة.

وأكد ماس قائلا: "إذا كان هناك آلاف من الأويغور محتجزين بالفعل في مخيمات، فلا يمكن أن يغض المجتمع الدولي الطرف عن ذلك".

يذكر أن اتحاد الصحفيين الاستقصائيين (أي سي أي جيه) نشر يوم الأحد وثائق يفترض أنها تخص الحزب الشيوعي الصيني وتشمل توجيهات بشأن الاعتقال الجماعي للأقلية المسلمة في شمال غربي الصين. وبحسب تقديرات خبراء في حقوق الإنسان، تم وضع ما يصل إلى مليون من الأويغور في مثل هذه المخيمات. د ب أ
 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.