الصين تدعو مسعود أوزيل للزيارة بعد إلغاء تلفزيونها بث مباراة إثر تغريدته الداعمة للمسلمين الأويغور

16.12.2019

تزايد الاهتمام بوضع مسلمي الإيغور في الصين، حيث انتقد العديد من المشاهير الاضطهاد الذي تعيشه هذه الأقلية المسلمة. ومن بين هؤلاء نجم أرسنال مسعود أوزيل الذي ألغى التلفزيون الصيني بث مباراة فريقه أمام مانشستر سيتي.

اقترحت الصين يوم الإثنين 16 / 12 /2019 على النجم الألماني لنادي أرسنال الإنكليزي لكرة القدم مسعود أوزيل زيارة شينجيانغ، وذلك ردا منها على انتقاده لبكين في طريقة تعاملها مع الأقليات المسلمة في الإقليم الواقع غرب البلاد.

وألغت القناة الرسمية الصينية "سي سي تي في" يوم الأحد (15 ديسمبر/ أيلول 2019) بث مباراة في كرة القدم بين فريقي أرسنال ومانشستر سيتي، ضمن الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بعد تعليقات للاعب مسعود أوزيل أعرب فيها عن دعمه لمسلمي الأويغور في إقليم شينجيانغ الواقع غرب الصين على الحدود مع باكستان وأفغانستان.

وكان لاعب خط الوسط الألماني المسلم ذو الأصول التركية قد انتقد، عبر حسابه الرسمي على موقع تويتر يوم الجمعة الماضي، تعامل الصين مع الأقليات المسلمة، كما أشار أوزيل إلى ما وصفه بـ "عدم تحرك الدول الإسلامية للدفاع عن الأويغور في وجه الانتهاكات التي يتعرضون لها".

وكان من المقرر أن تبث القناة الصينية مباشرة مباراة أرسنال ومانشستر سيتي، والتي تقام اليوم الأحد ضمن المرحلة السابعة عشرة من مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز، إلا أن القناة الصينية أعلنت أنها ستستعيض عن مباراة أرسنال بمباراة فريقي توتنهام وولفرهامبتون.

وتواجه الصين انتقادات متزايدة عالميا بسبب "معسكرات إعادة التعليم" في إقليم شينجيانغ، والتي تؤكد الحكومة الصينية من جانبها أنها مخصصة للتدريب ومساعدة السكان في العثور على وظائف. كما أعلنت الصين أن المعسكرات "ليست سوى مراكز للتأهيل المهني لمكافحة التطرف والإرهاب"، حيث تتهم من تسميهم "الانفصاليين والجهاديين بالقيام بعمليات إرهابية".

أما على الجانب الأخر، يصف محتجزون سابقون "معسكرات التدريب" بأنها "معسكرات تلقين في إطار حملة لمحو ثقافة الأويغور وديانتهم".

وتتهم الولايات المتحدة الامريكية، فضلا عن عدد من منظمات حقوق الإنسان، بكين باحتجاز ما يصل الى حوالي مليون مسلم بهدف إعادة تأهليهم سياسياً، بينما تنفي بكين هذا العدد. 

ورأى المتحدث باسم الخارجية الصينية، غينغ شوانغ، أن اللاعب الألماني من أصول تركية، بنى موقفه من بكين استنادا الى "معلومات مغلوطة"، مضيفا: "إذا أتيحت الفرصة للسيد أوزيل، سنكون سعداء بزيارته الى شينجيانغ لمعرفة" الوضع هناك.

وكتب لاعب خط الوسط الجمعة تغريدة عبر حسابه على "تويتر" انتقد فيها تعامل الصين مع الأقليات المسلمة في الإقليم الواقع في غرب البلاد، وأيضا عدم تحرك الدول الإسلامية للدفاع عن الأويغور في وجه الانتهاكات التي يتعرضون لها.

وكتب أوزيل بالتركية: "القرآن يتم إحراقه... المساجد يتم إغلاقها... المدارس الإسلامية يتم منعها... علماء الدين يقتلون واحدا تلو الآخر... الإخوة يتم إرسالهم الى المعسكرات". وأضاف "المسلمون صامتون. صوتهم ليس مسموعا"، وذلك على صورة خلفيتها مساحة زرقاء عليها الهلال والنجمة، وهو ما يعتبره الانفصاليون الأويغور علما لـ "تركمنستان الشرقية".

ودفعت تغريدة أوزيل بالقناة الرسمية الصينية "سي سي تي في" الأحد الى إلغاء بث مباراة أرسنال ومانشستر سيتي ضمن الدوري الإنكليزي الممتاز في كرة القدم. (أ ف ب)

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة