الطلاق الشفهي الفوري لدى المسلمين محظور في أكثر من 20 دولة إسلامية بما فيها باكستان وماليزيا

24.08.2019

ذكرت تقارير إخبارية أن المحكمة العليا الهندية قررت يوم الجمعة 23 / 08 / 2019، دراسة صلاحية قانون جديد يجرّم الطلاق الشفهي الفوري من جانب بعض المسلمين.

وأقر البرلمان الهندي في الشهر السابق قانون حظر "الطلاق ثلاثا" وجعله جريمة يعاقب عليها بالسجن لمدة أقصاها ثلاث سنوات.

كانت الهند واحدة من الدول القليلة التي يمكن فيها للرجل المسلم أن يطلق زوجته على الفور عن طريق قول كلمة "أنتِ طالق" ثلاث مرات متتالية.

وأرسل قضاة المحكمة العليا إخطارا إلى الحكومة الاتحادية يطلبون فيه ردها على مجموعة من العرائض التي تطعن على صحة القانون دستوريا، ويعرف  مشروع القانون باسم "حماية الحقوق الزوجية للمرأة المسلمة"، وفق ما ذكرته شبكة "إن دي تي في" التلفزيونية.

ودفع سلمان خورشيد، محامي أحد مقدمي العرائض، ومن بينهم علماء دين مسلمون، بأن هناك عدة جوانب من القانون من بينها "الأحكام الزائدة والصارمة" بالسجن لمدة ثلاث سنوات، التي يتعين على المحكمة النظر فيها.

وتم تقديم العرائض إلى المحكمة بعد يوم واحد من موافقة الرئيس رام ناث كوفيند على القانون. وتؤكد الحكومة القومية الهندوسية في الهند أن القانون يعد خطوة لضمان المساواة بين الجنسين والعدالة، وقد حظرت أكثر من 20 دولة إسلامية بما فيها باكستان وماليزيا هذا الطلاق.

ويذكر منتقدو هذا الطلاق ثلاثا إنها تترك النساء فقيرات وتسلبهن حقوقهن الأساسية. واعترضت أحزاب المعارضة على مشروع القانون، مشيرة إلى أن القانون المقترح يمكن إساءة استغلاله لمضايقة المسلمين، الأقلية الضعيفة في الهند، وأنه يجب مراجعته من قبل لجنة برلمانية. د ب أ 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.