كان النظام الحزبي الطبقي قد ظهر في منتصف القرن العشرين بسبب ظروف تاريخية محددة، وثبت أنه هش مع تغير الهياكل الاجتماعية والاقتصادية. فبدون برنامج دولي قوي قائم على المساواة، يكون من الصعب بطبيعته على الناخبين ذوي التعليم المنخفض وذوي الدخل المنخفض داخل نفس الحزب.

السيناريو غير السار بالنسبة للجناح اليساري هو أن المعارضة بين اليسار واليمين تتحول إلى صراع بين "العولمة" و"الوطنيين". أي بين أولئك الذين يريدون حقوقاً متساوية للجميع بغض النظر عن العرق والأصل، وهم من أنصار النظام العالمي الليبرالي وحقوق الإنسان والتجارة الحرة - وأولئك الذين يريدون حدودًا مغلقة، ويطالبون بمواجهة حقوق الإنسان، ويضعون الدفاع عن المواطنين فوق الالتزام تجاه الآخرين وسوف يتحدّون ويواجهون مبدأ الحقوق المتساوية للجميع.

على الأقل هذا سيناريو ساعد دونالد ترامب في استفزازه. لكن الميل للاختيار بين التضامن مع المهاجرين واللاجئين والتضامن مع ذوي الدخل المنخفض ملحوظ بالفعل في معظم البلدان الغربية، ويبدو أن المعارضة بين النظام الليبرالي في العالم والعدالة الاجتماعية راسخة بالفعل من الناحية السياسية. لكن هذا سيناريو غير مؤكد.

 

بولندا - احتفال آلاف القوميين بعيد الاستقلال البولندي - في وارسو. Polen Tausende Nationalisten feiern den polnischen Unabhaengigkeitstag in Warschau Picture Alliance
السيناريو غير السار بالنسبة للجناح اليساري هو أن المعارضة بين اليسار واليمين تتحول إلى صراع بين "العولمة" و"الوطنيين": أي بين أولئك الذين يريدون حقوقاً متساوية للجميع بغض النظر عن العرق والأصل، وهم من أنصار النظام العالمي الليبرالي وحقوق الإنسان والتجارة الحرة - وأولئك الذين يريدون حدودًا مغلقة، ويطالبون بمواجهة حقوق الإنسان، ويضعون الدفاع عن المواطنين فوق الالتزام تجاه الآخرين وسوف يتحدّون ويواجهون مبدأ الحقوق المتساوية للجميع. على الأقل هذا سيناريو ساعد دونالد ترامب في استفزازه. لكن الميل للاختيار بين التضامن مع المهاجرين واللاجئين والتضامن مع ذوي الدخل المنخفض ملحوظ بالفعل في معظم البلدان الغربية، ويبدو أن المعارضة بين النظام الليبرالي في العالم والعدالة الاجتماعية راسخة بالفعل من الناحية السياسية، لكن هذا سيناريو غير مؤكد، وفق ما يكتب حسن العاصي.

 

يمكن للمرء أيضاً أن يتخيل أن انتخاب دونالد ترامب وإيمانويل ماكرون ونجاح جيريمي كوربين في بريطانيا أدى إلى فتح مساحة سياسية من الفرص حيث يمكن تشكيل تحالفات جديدة.

يفترض تحليل بيكيتي أن الناخبين يصوتون وفقاً لتصوراتهم الخاصة لمصالحهم الشخصية، ولكن دولة الرفاهية تأسست ـ على سبيل المثال ـ لأن أصحاب أعلى الدخول والتعليم الأطول أدركوا أن العدالة الاجتماعية كانت أيضًا لمصلحتهم.

أخيراً، من الحقائق أن التحالف القديم لم يكن حالة سياسية مثالية ـ على سبيل المثال ـ للنساء اللائي شهدن تقدماً اجتماعياً وسياسياً وثقافياً في الفترة التي أعقبت تفكك النظام الطبقي القديم.

لطالما كانت فكرة أن اليسار يمثل الصغار والفقراء والمضطهدين في العالم مطلباً لإعادة التفكير في من هم الصغار وكيف يمكن للكبار أن يخافوا منهم إذا لم يمنحهم المساواة والحرية. لقد أصبح الأمر مختلفاً تماماً عن حقيقة أن السؤال الآن لا يُطرح على مستوى العالم فحسب، بل يجب الإجابة عليه أيضاً مع العالم بأسره.

 

 

حسن العاصي

حقوق النشر: حسن العاصي / موقع قنطرة 2022

ar.Qantara.de

 

حسن العاصي باحث وكاتب فلسطيني مقيم في الدنمارك

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة