العراق: معارك دامية بين قوات البيشمركة ومليشيات الحشد الشعبي

15.06.2015

تتواصل الاشتباكات الضارية في محافظة ديالى العراقية بين قوات البيشمركة الكردية ومليشيات الحشد الشعبي الشيعية. وذكرت مصادر من الشرطة العراقية اليوم أن 24 شخصا قتلوا بينهم 18 سقطوا في اشتباكات دامية بين الطرفين بمدينة بعقوبة الواقعة على بعد حوالي ستين كيلومترا شمال شرق بغداد.

واندلعت الاشتباكات وهي الأولى من نوعها بعدما بدأ المقاتلون الأكراد حفر خندق للفصل بين بلدتين في المحافظة يسيطرون على أحدها، بينما تخضع الأخرى لسيطرة قوات الحشد .

,غي تطور مواز، أكدت مصادر عراقية أن العمليات العسكرية البرية لتحرير الموصل من قبضة تنظيم داعش ستنطلق أواخر الشهر الحالي بمشاركة الجيش العراقي والشرطة وقوات البيشمركة. وذكرت صحيفة "عكاظ" السعودية اليوم الاثنين أن المصادر لم تؤكد ما إذا كانت قوات الحشد الشعبي ستشارك في هذه المعركة أم لا بعد التوتر الشديد بينها وبين الأكراد في أعقاب الاشتباكات المسلحة بين الجانبين.

وترفض قوات البيشمركة مشاركة الحشد الشعبي في معركة تحرير الموصل، غير أن المتحدث الرسمي للحكومة سعد الحديثي قال للصحيفة إن رئيس الوزراء حيدر العبادي سيرسل إلى جبهة الموصل حال بدء معركة تحريرها شتى صنوف القطاعات العسكرية ومن بينها الحشد الشعبي. وأضاف الحديثي أن الحشد أحد تشكيلات القوات المسلحة العراقية المرتبطة بالقائد العام، لافتا إلى أن تحريك المقاتلين واختيار أماكن اشتراكهم من صلاحية رئيس الوزراء وفقا للدستور بوصفه المسؤول الأول عن الملف الأمني في البلاد ويقدر حاجة القوات العسكرية بشتى صنوفها. (رويترز + د.ب ا)

اقرأ أيضًا: موضوعات متعلقة من موقع قنطرةغسان العطية، مدير المعهد العراقي للتنمية والديمقراطية في لندن: سنّة العراق بين الإقصاء الطائفي وداعش..."كالمستجير من الرمضاء بالنار"المحلل السياسي كريم الجوهري: عواقب وخيمة لمحاربة شياطين داعش بشياطين الميليشيات الشيعيةهل مهدت "الوهابية" الطريق لصعود فكر "داعش" التكفيري؟"داعش والأسد واحد"...لا سلام مع الأسد والقاعدةملفات متعلقة من موقع قنطرةتنظيم "الدولة الاسلامية" | داعش، الحرب على العراق 2003، السلفية الجهادية / الجهاديون

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.