"الفراعنة في مواجهة "الدب" الروسي: العين على محمد صلاح قبل مباراة منتخب مصر وروسيا

19.06.2018

تتجه الأنظار اليوم في مونديال كرة القدم 2018 في روسيا الى مدينة سان بطرسبورغ حيث تقام مباراة منتخب مصر وروسيا، لمعرفة ما اذا كانت ستشهد عودة النجم محمد صلاح بعد الاصابة، في يوم يشهد دخول مهاجمين بارزين على خط المنافسات.

ويحتاج منتخب الفراعنة لجهود أفضل لاعب في الدوري الانكليزي في الموسم المنصرم، لكونه مطالب بالفوز على المضيف للاحتفاظ بأمل بلوغ دور الـ 16 للمرة الأولى، وذلك في مشاركته الثالثة والأولى منذ 1990.

وتعرض صلاح لإصابة قوية في الكتف الأيسر في المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا بين ناديه ليفربول الانكليزي وريال مدريد الاسباني في 26 أيار/مايو، أبعدته عن الملاعب وأثارت قلق نحو مئة مليون مصري حول قدرته على المشاركة في المونديال.

وغاب صلاح (26 عاما) عن المباراة الأولى لمنتخب بلاده ضد الأوروغواي، والتي قدم فيها لاعبو المدرب الأرجنتيني هكتور كوبر أداء دفاعيا صلبا ومشرفا، ولم يخسروا سوى بهدف يتيم قبل دقيقة من النهاية.

وفي حين أكد كوبر ومسؤولون في المنتخب، قبل تلك المباراة وبعدها، تعافي صلاح وقدرته على العودة الى أرض الملعب، الا ان المدرب ألمح في تصريحاته الأخيرة قبل المباراة الاثنين، ان الأمر لم يحسم بعد.

وقال كوبر في مؤتمر صحافي في سان بطرسبورغ: "صلاح جاهز، لكني اعتقد انه كان جاهزا ضد الاوروغواي (...) عادة ما نجري اختبارات في اللحظة الاخيرة. حصة (الاثنين) ستكون هامة بالنسبة اليه. آمل في ان يكون جاهزا للعب"، مشددا على انه "متفائل. أعتقد انه جاهز".

وأتت تصريحات كوبر بعد وقت قصير من نشر صلاح عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، شريط فيديو دعائي مرفق بتعليق "جاهز للغد".

ومع مشاركة صلاح أو من دونها، لا بديل لمصر عن الفوز في مباراة اليوم في حال أرادت الابقاء على فرص تأهلها للدور المقبل، لاسيما وان المنتخب الروسي يتصدر المجموعة بعد فوز كبير على السعودية 5-صفر.

وبدا كوبر واثقا من أداء الفراعنة، بقوله "من يقول أننا لن نفوز على روسيا عليه أن يثبت ذلك! نحن نحترم الفريق الروسي كثيرا لكن الفوز يبقى هدفاً دائما بالنسبة لي حتى ضد ألمانيا بطلة العالم".

في المقابل، أبدى المدرب الروسي ستانيسلاف تشيرتشيسوف ثقته بقدرة لاعبيه على إيجاد الحلول لايقاف صلاح الذي سجل 44 هدفا في مختلف المسابقات في الموسم المنصرم، وذلك في حال مشاركته في المباراة. وقال "نحن جاهزون لإيقافه وسنقوم بذلك".

لاعب المنتخب المصري السابق ميدو: افتقدنا الشراسة الهجومية وعودة صلاح ستعزز الثقة

قال لاعب المنتخب المصري السابق ، أحمد حسام "ميدو" إن افتقاد الفريق للشراسة الهجومية تسبب في هزيمته بالمباراة الأولى في مشواره ببطولة كأس العالم 2018 لكرة القدم المقامة حاليا في روسيا.

وكان المنتخب المصري قد استهل ثالث مشاركة له في تاريخ المونديال ، بالهزيمة أمام منتخب أوروجواي صفر / 1 يوم الجمعة الماضي، ويخوض في وقت لاحق اليوم الثلاثاء مباراته الثانية بالمجموعة الأولى، أمام نظيره الروسي صاحب الضيافة ، على ملعب كريستوفسكي بمدينة سان

بطرسبرج.

وقال ميدو في العاصمة الروسية موسكو ، معلقا على المباراة الأولى "المنتخب المصري قدم مباراة جيدة لكننا للأسف فقدنا التركيز في الدقائق الأخيرة ، ونتمنى تقديم الأفضل في المباريات المقبلة خاصة في مباراة روسيا."

وعن العودة المرتقبة للنجم محمد صلاح ، لاعب ليفربول الإنجليزي ، إلى المشاركة في المباريات عبر مواجهة اليوم ، قال ميدو مع جاهزية ودخول محمد صلاح، سيكتسب المنتخب بالتأكيد ثقة أكبر ، وهذا سيساعدنا كثيرا."

وأوضح اللاعب السابق لفرق الزمالك المصري وجينت البلجيكي وأياكس أمستردام الهولندي وسيلتا فيجو الإسباني ومارسيليا الفرنسي وروما الإيطالي وتوتنهام الإنجليزي: "افتقدنا الشراسة الهجومية في المباراة الأولى. فقد كان الأداء جيدا من الناحية الدفاعية لكن الأداء الهجومي لم يكن بالشكل المطلوب." (د.ب.أ + أ.ف.ب)

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.